أنظم لمتآبعينا بتويتر ...

آو أنظم لمعجبينا في الفيس بوك ...
قديم 07-01-2012, 12:36 AM   #11
الو
سواهيج فضى
❤ρŗฤŋζęŝђ❤


الصورة الرمزية الو
الو غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9869
 تاريخ التسجيل :  Jun 2012
 أخر زيارة : 03-28-2013 (02:02 AM)
 المشاركات : 148 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 مزاجي
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Darkorchid
شكر: 0
تم شكره مرة واحد في موضوع واحد
افتراضي رد: روايه *زهور الربيع*اول روايه عن السوجو




[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]
البــــــــــــــــــــــــــارت العاااااااشر
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]
لم تنم طوال الليل , حتى حل الصباح وأجرت التحاليل والفحوصات وجاء أهلها واصطحبوها للمنزل...
لقد انتظرت لي توك طويلا ولكنه لم يأتي لزيارتها, لم يكلف نفسه حتى بأن يرسل لها رسالة نصية أو يتصل بها معتذرا... يا لها من غبية , هل كانت تنتظر منه اتصال؟؟..
خرجت من الباب لترى التغيير الذي بدا واضحا في الجو , يبدو أن الخريف راحلا والمطر قادم .. شعرت وكأن الجو حزين لحزنها, كانت دموعها تسيل ولم تنطق بحرف واحد , ولم يخبرها احد بأمر رحيل لي توك والسوبر جونيور , حتى دونغ هي لم يتصل بها.... لقد كانت غاضبة, غاضبة جدا..
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]
وصلت المنزل ووجدت السيدة لي تنتظرها عند الباب, استقبلتها بالأحضان والقبل ...
يون جي بصوت محزن: سيدة لي.... , أين لي توك ؟؟
السيدة لي: ماذا ؟؟. ألا تعرفين ؟؟
يون جي: لا !! اعرف ماذا ؟؟
السيدة لي: هذا غريب لم يسافر من قبل دون إخبارك وتوديعك... انه في لوس انجلوس منذ البارحة, لقد سافروا مع السنسد من اجل برنامج وجولة هناك...
يون جي: حقا.....
رفعت يدها ووضعها على قلبها , احتقنت الدموع بعيونها وأنزلت رأسها لتغطي غرتها عيونها ولم تعد ملامحها ظاهرة.. سالت دموعها الدافئة على خدها ببطء كانت تتكئ على كتف والدها الذي اتبع مسيرته عندما لم يجد أي تعليق من يون جي على كلام السيدة..
أغلقت هاتفها وألقته بالدرج , جلست على السرير تراجع كتاب حياتها , كيف كانت.... وكيف أصبحت , هل كانت غبية لهذه الدرجة , هل هذا هو لي توك نفسه الذي اعرفه منذ الطفولة , هل أنا احلم أم إنني في الواقع, كيف لم يكلف نفسه حتى عناء الاتصال بها.... كيف صرخ بها بتلك الليلة وطلب منها عدم رؤيتها بعد اليوم , أيعقل انه يمكن أن يتركها بكل بساطة..
مجرد التفكير بأنها لم تعني له أي شيء بحياته يجعل قلبها يتمزق وتود لو تموت, لماذا وقعت بحبه يا الله... لماذا ؟؟
دخلت سو يونغ ومعها ابنتها هي ريم , وضعت الجيتار على الأرض..
: خذي.... هذا لك..
يون جي: لا.. انه ليس لي..
سو يونغ: لقد كتب عليه من اجل يون جي... انه لك..
يون جي: ولكنه لارون...
سو يونغ: ربما أهداه لك..
يون جي: حسنا... اتركيه هنا, أود أن أنام...
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]
مرت الأيام, يوما تلو يوم..
جاء عيد ميلادها ورحل , لم تعد تذهب للمدرسة كثيرا وأوشكت المدرسة على الانتهاء , لم تأكل منذ أسبوعين كيف تعيش ؟ على المياه والعصير وبعضا من الخضراوات ؟؟, أصبحت نحيفة جدا ولم تعد تلك الفتاة ممتلئة الجسد الظريفة , لم تعد تتحدث مع أي احد حتى مع صديقتها جاي يونغ , دونغ هاي حاول الاتصال بها كثيرا ولكن هاتفها المغلق منذ الحادثة لم يفتح أبدا مما جعل دونغ هي يشعر بالقلق..
, الشوق يقتلها, إنها تستلقي هناك على الأرجوحة كالجثة الميتة تنظر بالأفق وهي تتذكر لي توك عندما كان يقبل خدها , تطايرت خصلات شعرها فأمسكت بها ووضعتها خلف أذنها... لطالما أحب لي توك هذا الشعر الطويل , تنظر لها السيدة لي وهي لا تعرف ما سبب حزن هذه الفتاة.., تذكرت يون جي عندما دخل الحمام وهي نائمة به , تذكرت عندما غرقت وفتحت عينيها لتجد شفاههما متحدتان, تذكرت عندما طلب منها أن تقبل خده , تذكرت عندما وعدها أن يحميها ولكنه تركها هكذا وهي بأمس الحاجة إليه...
هل يحب تاي يون لهذه الدرجة حتى لا يكلف نفسه عناء الاتصال والسؤال ولو حتى عن أمه ؟, هل تغنيه تاي يون عن الجميع ؟؟
مر أسبوعان كاملان كانت بهما حالة يون جي مزرية وتغيرت, تلك اليون جي التي تشع طاقة وحيوية لم تعد حتى تبتسم ولو قليلا...
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]
مر أسبوعان على تلك الحادثة ومغادرة لي توك..
كانت مستلقية على السرير لا تقوى حتى على التنفس أو التكلم, إنها لم تكلم احد منذ فترة طويلة , لم يسمع صوتها في المنزل أو الصف منذ زمن بعيد ...
الأم في المطبخ: كنت اعرف أن هذا سيحدث بيوم من الأيام, انظري كم تعاني..
هوان يونغ: إنها غبية جدا. انظري ماذا تفعل بنفسها..
سو يونغ: اوما.. هوان يونغ , أنا لم اعد احتمل هذا أكثر , لماذا تفعل هذا بنفسها؟؟
هوان يونغ: لم يتصل بها لي توك منذ زمن لم يعد يهتم بها... لقد كبر ألان ولديه اهتماماته انه مشغول ولكنها لا تفهم هذا..
سو يونغ: لن اسمح لها بالبقاء في هذه الحالة.. سأقتلها أن بقيت هكذا, هوان يونغ, ساعديني..
هوان يونغ: هاه ؟؟
الأم: ماذا ستفعلين ؟؟
سو يونغ: سترين..
ذهبت سو يونغ وهوان يونغ ووالدتها خلفها , اتجهت نحو غرفة يون جي وفتحت الباب وهي غاضبة, كانت ملقاة على السرير كالميتة وليس بها ذرة حياة..
سو يونغ تشعل الضوء: يون جي... انهضي...
يون جي تلتفت بهدوء:...
سو يونغ: هيا.. قومي..
هوان يونغ: اجل هيا قومي..
عاودت يون جي ووضعت رأسها على السرير ولم تلفظ حرفا واحدا, إنها بهذه الحالة منذ أسبوعين مما جعل سو يونغ تنفجر, اقتربت منها ورفعتها بكل سهولة, لقد أصبحت نحيلة جدا.., أبعدتها عن السرير وسحبتها حتى غرفة الجلوس ودفعتها على الأرض..
سو يونغ: انظري لنفسك.... هل ستبقين هكذا مطولا ؟؟ " قالت وهي تصرخ بها "
يون جي:......
سو يونغ: قولي أي شيء هيا... لا تبقي هكذا صامتة , ابكي على الأقل لماذا أنتي صامتة, لم تعودي تخرجي من تلك الغرفة, تلقين نفسك على السرير طوال اليوم, لم تتناولي أي شيء منذ أسبوعان.... هل ستبقين هكذا لفترة طويلة " كانت تقول كل هذا وهي تصرخ "
هوان يونغ: يون جي.. هذا يكفي , انك حتى لا تبكين ...
كانت يون جي جالسة على الأرض بوضع مزري شعرها الأسود منسدل على وجهها وأكتافها ,وجهها جامد جدا , لا حياة ولا حيوية تبدوا وكأنها ميتة...إنها بالكاد تتنفس.
اقتربت سو يونغ وصفعتها على وجهها.. ركعت أمامها وهي تنظر لها..
: هل تحبينه لهذه الدرجة ؟؟؟؟
قالت هذه الكلمة التي لمست صميم قلبها , بنفس اللحظة اقتربت هي ريم ووقفت أمامها وهي تقول لها..
: يون جي.... أنا احـ.. بك خالتي !!! " قالتها بشكل مكسر ولكن جميل "
لم تعد يون جي تحتمل, ضمت يون جي هي ريم وبدأت بالبكاء والصراخ , صرخت , إنها تصرخ بقوة وبصوت عالي , إنها تبكي وهي منهارة , اقتربت والدتها وسحبت هي ريم التي خافت لتسقط يون جي على الأرض وهي تبكي بقوة.. اقتربت منها سو يونغ وضمتها إلى صدرها...
سو يونغ: يجب أن تغيري حياتك... أصغي إلى أختك الكبرى,تعالي معي...
دخلت سو يونغ وهي تأخذ يون جي إلى غرفتها الصغيرة, فتحت خزانتها وأخذت ملابسا جميلة ومرتبة, أخذت يون جي للحمام , وأجبرتها على الاستحمام وبدأت تحدثها لكي تخرجها من كآبتها ...
سو يونغ: يون جي...اسمعي, أنا أختك الكبرى واعرف منك بكل شيء , اعلم انك لست من النوع الذي يتحدث عن مشاعره, ولكنك لن تجدي شخصا تثقين به أكثر مني وأنا سأساعدك.... اخبريني بكل شيء...
يون جي :.......
سو يونغ: صغيرتي, لقد ربيتك أنا,كنتي تبقين معي أكثر من والدتي لقد تربيتي على يداي, لا تكوني هكذا, ثم أنا ولي توك تقريبا نفس تاريخ الميلاد ولقد كبرنا معا..
يون جي:....
سو يونغ: أرجوك... لا تكوني هكذا.. " قالت ودموعها تسقط على جبهة يون جي "
يون جي: اونني... لا تبكي... " تحدثت أخيرا وبعد فترة "
سو يونغ: قولي لي ما بقلبك ؟؟
يون جي: هل تاي يون أجمل مني ؟؟
سو يونغ: طبعا لا...
يون جي: إنها شريرة حقيرة..
سو يونغ: ماذا تقصدين ؟؟
يون جي: هل كوني بريئة هكذا هو جريمة ؟؟ " قالت وهي تبكي بقوة "
سو يونغ: حدثيني بكل شيء أنا مصغية ..
قالت يون جي كل شيء لسو يونغ التي كانت تفرك لها رأسها بالشامبو , كانت يون جي تتحدث وتبكي , بينما سو يونغ كانت تقاوم دموعها على أختها الصغيرة التي تعثرت وجرحت بأول حب لها..
سو يونغ: اسمعي... هل تودين الخروج من هذا ؟؟؟
يون جي: بالطبع... أود ذلك وبقوة , ولكن كيف ؟؟
سو يونغ: عليكي أن تصغي إلي , سأغير لك حياتك ,لن أعود إلى أميركا ألا بعد فترة لأنني جئت بعد غياب طويل.... ستخرجين من هذه المحنة أنا أعدك , وألان عليك أن تصغي إلي أنا, أختك الكبرى..
يون جي: ماذا ستفعلين ؟؟
سو يونغ: أول شيء سأغيرك.... ليس من اجل أي احد ولكن من اجل إرضاء نفسك , ثم أن هذا المظهر لم يعد يناسبك, أنتي بالغة ألان فلتكبري...
يون جي: ولكن..
سو يونغ: بدون أي لكن, أنتي ألان تحت يدي لا تعارضي أي شيء..
يون جي: حسنا...
سو يونغ تبتسم: أول خطوة هي تناول غداء دسم , انظري كم أنتي نحيلة, لم اعد أرى تلك الخدود المنتفخة ههه..
يون جي: اوه.. هل حقا أنا نحيفة ألان ؟؟
سو يونغ: انحف من هوان يونغ...
يون جي : ههه واااو لن تعايرني ألان بأنها انحف مني ههه..
سو يونغ: اجل أود أن أرى بسمتك يا فتاة.... اسمعي افتحي هاتفك واتصلي بـ جاي يونغ ودعيها تأتي لكي نخرج معا للسوق...
يون جي: حسنا...


 
 توقيع : الو



رد مع اقتباس
قديم 07-01-2012, 12:38 AM   #12
الو
سواهيج فضى
❤ρŗฤŋζęŝђ❤


الصورة الرمزية الو
الو غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9869
 تاريخ التسجيل :  Jun 2012
 أخر زيارة : 03-28-2013 (02:02 AM)
 المشاركات : 148 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 مزاجي
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Darkorchid
شكر: 0
تم شكره مرة واحد في موضوع واحد
افتراضي رد: روايه *زهور الربيع*اول روايه عن السوجو



[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]
البـــــــــــــــــــــــــــــارت الحااادي عششر
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]
خرجت من الحمام , وقفت أمام المرآة تنظر لنفسها وشعرها الطويل المنسدل على أكتافها , شعرت بأنها تود أن تتغير , تود أن تخلع ذلك الشوق وذلك الحنين من قلبها تمنت لو انه بإمكانها أن ترمي قلبها بعيدا وتتخلص منه, أمسكت بشعرها وأمسكت بذلك لمقص الحاد لتقص شعرها ..
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]
لم تستطع فعل هذا , كانت اضعف من أن تقص شعرها بهذا الشكل , لطالما أحب شعرها ولطالما أحبته ( لي توك )..
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]

ألقت نفسها على المنضدة الخاصة بالتسريحة بضعف وبدأت بالبكاء...

: يا لك من فتاة غبية... إذا رأتك سو يونغ تبكين هكذا سيجن جنونها , انهضي وامسحي دموعك... وتذكري شيئا واحدا فقط كما قالت سو يونغ... " هل يفكر بك كما تفكرين به... بالطبع لا لذلك انسيه "

نهضت وذهبت للمطبخ وفتحت الثلاجة , كانت ترتدي فستانا ابيضا جميلا وناعما ابرز جمال جسدها, فتحت الثلاجة وأخذت طعاما وحاولت أن لا تفكر به..وضعت الطعام باب الثلاجة وأمسكت بالملعقة, وبدأت تتناول الطعام وهي تحاول أن تتجاهل انه يخطر ببالها بكل لحظة..تذكرت أن تتصل على جاي يونغ لكي تحضر لذلك أمسكت بهاتفها وفتحته,عندما فتحت هاتفها وجدت العديد من المكالمات الواردة والرسائل من دونغ هي وهيتشول...
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]

أمسكت بهاتفها لتتصل عليه وبنفس اللحظة جاءتها سو يونغ من الخلف ..

: على من تحاولين أن تتصلي... جاي يونغ ؟؟
يون جي: لا... دونغ هي لقد اتصل بي 300 مرة ويوجد منه 150 رسالة على مدار الأسبوعين..

أمسكت سو يونغ بالهاتف وأنهت المكالمة , فتحت الهاتف من الخلف وسحبت بطاقة ال SIM وكسرتها إلى نصفين..

يون جي: ااه.. اونني ماذا فعلتي ؟؟ " وبدأت تبكي " , أنا لم اقرأ الرسائل ولم أهاتفه انه دونغ هي..
سو يونغ: القاعدة الأولى منذ اليوم , لن تتواصلي مع أي احد منهم... انسيهم كليا..
يون جي: ولكن... لا تجعليني اندم لانني سلمتك نفسي..!!
سو يونغ: ستندمين بالفعل..... ولكن لو بقيتي على تواصل معهم , أهمليهم اجعليه يندم لأنه لم يهتم بك ولم يحبك , انتقمي ذلك الانتقام الناعم... انتقام الزهرة ممن يقطفها , إنها تغرز أشواكها داخل أصابعه فيشعر بالوخزة في قلبه ...

نظرت يون جي لأختها بغرابة, تعتقد إنها فهمت ما عنته هذه الأخت.. إنها حقا على صواب ولا تود مجادلتها..

سو يونغ: سنشتري لك بطاقة جديدة عندما نذهب إلى السوق , اتصلي على جاي يونغ من هاتفي...
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]

ركض إلى هاتفه وامسك به ولكن رنينه توقف فجأة , نظر للشاشة غير مصدق عيناه, هل يون جي اتصلت به حقا !!!


عاود الاتصال مجددا ولكنه سمع تلك الرسالة الآلية بأن الهاتف مغلق فغضب وألقى الهاتف بعيدا ... كان الوقت مساءا عندهم وكلا منهم مستلقي على سريره..
هيتشول: من هذا ؟؟
دونغ هي: أنا لا اصدق , لماذا رنت علي وأغلقت هاتفها ماذا تقصد بهذا ؟؟
انهيوك: من هذه ؟؟
دونغ هي: يون جي.. من غيرها , أنا لا اصدق هذا كل مرة تتصل بنا كل يوم وكل دقيقة لدرجة إننا نشعر بأنها معنا في الجولة..
ييسيونغ: هذا غريب, لماذا تغلق هاتفها إنها لم تغلقه من قبل..
دونغ هي: الأغرب إنها اتصلت ألان كيف أغلق هاتفها مجددا...
لي توك الذي كان يستمع لحديثهم وهو جالسا على سريره يقرأ الكتاب: لماذا تهتمون بها كثيرا ؟؟
شيون: ماذا تقصد... إذا لم نهتم بها فبمن سنهتم ؟؟
لي توك: انسوها..
دونغ هي: أنت لست على ما يرام أنت لم تعد تتحدث عنها كالسابق...
لي توك: بكل بساطة لأنني لم اعد احمل لها نفس المشاعر السابقة..
دونغ هي بغضب: لماذا هل تاي يون غنتك عن أهلك كلهم؟؟ هل تعني لك كل هذا لدرجة انك لم تكلف نفسك عناء الاتصال بأمك ؟؟
لي توك: دونغ هي... لا تتعدى حدودك, هذا ليس من شأنك !!
دونغ هي: لا عجب إنها لم تعد تتحدث معك ولم تعد أنت تتحدث عنها, الله وحده يعلم ماذا حدث...
لي توك: دونغ هي... أنا اكبر منك ولا تقل هذا, لا تجعلني اغضب أكثر من هذا...
دونغ هي: لا تقلق لن أزعجك بعد اليوم... سأعود لكوريا وارى ما حدث..

قال هذا وخرج من الغرفة وهو غاضب وتبعه انهيوك ليهدئه , خرج لي توك بعض لحظات لأنه شعر بالضيق وامسك بالهاتف ليتصل بوالدته..

: الو بني ؟؟؟
لي توك: اجل أمي..
السيدة لي: اوه بني لا اصدق لقد اشتقت إليك...
لي توك: كيف حالك ؟
الأم: أنا بخير.... اه بني لماذا تأخرت بالسؤال عنا ؟؟
لي توك: آسف كنت منشغل كثيرا... أنا آسف..
الأم: أنا غاضبة منك كثيرا..
لي توك: لماذا ؟
الأم: أنا لا اصدق انك فعلت هذا بحق !!
لي توك: فعلت ماذا ؟؟
الأم: كيف تترك جي يون بهذه الحالة... المسكينة !!

ظن لي توك إنها بكت وكذبت على والدته ببضع كلمات التي ستصدقها بالتأكيد طالما هي مقنعة بقناع البراءة فغضب وقال:

: أمي لا تحدثيني عنها ألان أرجوك , لست بالمزاج لأسمع إخبارها..
الأم: ولكن عندما أرسلت لك رسالة لتحدثها !!
لي توك: أنا لن أحدثها حتى ولو ماتت أنا لا اهتم... إلى اللقاء أنا منشغل ...

صدمت الأم بكلام لي توك , كيف لم يهتم بالرغم من إنها تعرضت لحادث وتمنى موتها بهذا الشكل ؟؟, حزنت الأم بسبب كلامه الجارح الذي حطم فؤادها , ما الذي حدث كي يجعل لي توك غاضبا لهذه الدرجة ؟؟
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]

خرجن للتسوق معا , لم تضحك يون جي منذ زمن , شعرت جاي يونغ بالسعادة لأن يون جي بدأت تعود على طبيعتها , كان هذا رائعا حقا اشترت يون جي ملابسا كثيرة وكلها مثيرة وجميلة , وأيضا دافئة لأنه الشتاء...


أخذتها سو يونغ إلى الكوافير وقصت شعرها ولكن ليس قصيرا بل قصت أطرافه فقط ليس أكثر.. وعادت للمنزل وهي تبتسم ولكن عندما مرت من الباب الأمامي وبالقرب من الأرجوحة والبركة والسيارة عاودتها الذكريات الحزينة...
يون جي: اونني... أنا لم اعد احتمل العيش هنا أكثر !!!!
سو يونغ: اصبري قليلا فقط.... قد أخذك معي إلى نيويورك ...
يون جي: هاا ؟؟
جاي يونغ: لااا لا تقولي هذا.. تعالي عندي لمنزلي..

كن يتناقشن ودخلن, دخلت يون جي لغرفتها هي وجاي يون لتجربة الملابس الجديدة وانتبهت يون جي على الجيتار...

جاي يونغ:لمن هذا الجيتار ؟؟
يون جي: انه لذلك الشاب الذي دهسني... ارون يان..
جاي يونغ: ارون يان... ااه لا تقولي ارون يان ذلك المطرب التايلندي ؟؟؟
يون جي: انه هو... هل تعرفينه ؟؟
جاي يونغ: بالطبع اعرفه.. من لا يعرف ارون يان ؟؟؟
يون جي: لم تحدثيني عنه يوما..
جاي يونغ: منذ متى أنتي مهتمة بفرقة أو مطرب أخر... أنت لا تستمعين ألا إلى الدبسك والسوجو... اوه آسفة " وضعت يدها على فمها لأنها ذكرت اسمهم "
يون جي: لا بأس أنا بخير..

حملت جاي يونغ الجيتار وفتحت الحقيبة لتخرج الجيتار فسقطت ورقة منه..


فتحتها جاي يونغ وبدأت بقراءتها بصوت عالي ...

: يون جي, أنا حقا آسف على هذا الحادث . ههههه ما هو تاريخ اليوم , هل فتحتي الجيتار أم لا, أتمنى أن تكوني فتحتيه , إذا فعلتي اتصلي بي... أنا حقا أود منك أن تعملي معي, ممممممم هل اطلب الكثير ؟؟ , تريد ال SM Entertainment أن تؤسس فرقة جديدة, أرجوك أنا أتوسل إليك... اعلم لقد انحططت كثيرا, ماذا افعل لم أجد الفتاة المناسبة ومنذ رأيت وجهك , أي منذ أن خرجت من السيارة شعرت انك الوجه المناسب,, أنقذيني ,, اعرف أني حقير, كل ما فكرت به عندما دهستك هو عملي ولكن مدير أعمالي الوغد هو من جعلني هكذا ههههههههه, باي حال , اتصلي علي أرجوك لا بد إنني بجانب الهاتف انتظر اتصالك.. هذا هو رقم هاتفي:********

يون جي: هل كتب هذا حقا ؟؟
جاي يونغ: ااه ههههههههههههه انه مضحك ههههههههههههههه...
يون جي: ولكن.. أنا لا أود أن اغني ....
جاي يونغ: هل أنتي مجنونة.... إنها فرصة العمر الم تفكري بهذا ؟؟
يون جي: لا أود دخول هذا المجال..
جاي يونغ: ارجوكي.. لطالما حلمت أن أكون مطربة أرجوك... لنجرب حظنا معا...
يون جي: جاي يونغ لا تصري علي..

ركضت جاي يونغ للخارج تحمل الرسالة بيدها وذهبت لسو يونغ وأمها وجعلتهم يقرئوا الرسالة ...

الأم: أنا لن اقبل..
جاي يونغ: ولكن يا خالة... هذا جيد سيخرج يون جي من كآبتها وستتحسن أحوالها...
سو يونغ: اعتقد إنها فرصة ذهبية سأتصل به...
يون جي: اونني أنا لن افعل هذا...
سو يونغ: لماذا أنتي تحبين الغناء منذ الطفولة, لا تكوني غبية..
يون جي: ولكن !!
سو يونغ: ششش.. إنها فرصتنا للانتقام اللذيذ , إذا كان هو نجم ستكونين نجمة أنتي أيضا , ستحصدين النجاح , كوني متكبرة وقوية عليك أن تقوي مخالبك...
الأم: ألان اعتقد إنها فكرة جيدة...
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]
كان خارجا من الحمام يلف المنشفة حول خصره ويحمل الأخرى وهو يجفف بها شعره المبلل , كان يلقي هاتفه على السرير عندما رن..

: الو !!
...: أهلا.. هل اكلم ارون يان ؟؟
ارون: اجل من ؟؟
...: أنا سو يونغ... شقيقة يون جي..
ارون: ااه أهلا... لقد تأخرتم كثيرا..
سو يونغ: لماذا هل الغي العرض ؟؟
ارون: العرض... لالالا أنا اعني إنني انتظرت مطولا.. هل أنتي تتصلين بسبب العرض ؟؟
سو يونغ: اجل... نحن موافقون... ستأتي أختي وصديقتها للتقدم من اجل الأداء..
ارون: حسنا وبكل سرور .... أنا انتظرهم غدا الساعة العاشرة, خذي العنوان...


أغلق ارون الهاتف وهو يقفز فرحا وأخيرا وجد الوجه , اتصل على المدير المسئول وأوصاه على كلتا الفتاتان يون جي وصديقتها....
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]
تقف أمام المرأة ترى ماذا ترتدي وهي لم يعجبها الأمر ..

: ااه اونني... أنا لا أريد هذا أرجوك..
سو يونغ: ششش , قلت لك من ألان فصاعدا أنتي تحت يدي , أنا لن اسمح لك بالمعارضة أبدا...
يون جي: اونني, هذا قصير جدا أنا اخجل من ارتدائه ...
سو يونغ: إذا اصبحتي نجمة لن تجرئي على قول انك تخجلين, عليك إلقاء الخجل خلف ظهرك ..
يون جي: ااووه >< ...
جاي يونغ التي تدخل وهي تنظر ليون جي بإعجاب: ااه ايبودا... أنتي جميلة جدا..
يون جي: توقفي اشعر بالخجل...
جاي يونغ: ااه لم أعرفك حقا في البداية , هل أنت يون جي التي اعرفها , منذ متى تملكين هذا القوام الجميل وهذا الجسد المثير, أنتي فاتنة اليوم..
يون جي: هل أبدو جيدة حقا ؟؟
جاي يونغ: ستأسرين قلوب الجميع, بدأت أعيد التفكير بملابسي...
يون جي: أنتي أجمل مني هكذا... اونني كيف سنرقص هكذا ؟
سو يونغ: خذي حقيبة وضعي بها ملابس sport كي تستطيعي الحركة بها.. هيا لم يبقى على اللقاء سوى ساعة أنتي بحاجة للإسراع الطريق طويل ..
يون جي: حسنا....
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]
وصلتا إلى الشركة...


كانت يون جي وجاي يونغ مرتبكتان جدا , أن مصيرهن يتوقف على هذا الأداء..

يون جي: جاي يونغ, مهما حدث بالداخل... نحن صديقتان للأبد...
جاي يونغ: هههه هل نحن ذاهبون للحرب ؟؟
يون جي: اعني لو اختاروك أن تكوني نجمة ولم يختاروني لا تنسيني ...
جاي يونغ: ههههه لا تقولي هذا سيختارونك أنت ويتركوني أنا... لطالما اختاروك بالمدرسة منذ الطفولة كأفضل صوت...
يون جاي: هذا لأنك كنت تخجلين ولم تكوني تظهري صوتك...
جاي يونغ: ههه ألان اختفى ذلك الخجل...
يون جي: هيا ألان لنؤدي حركتنا الخاصة قبل الدخول..

صافحن بعضهن وقمن ببعض الحركات ثم صرخن باسمهن وهتفن ودخلن للشركة..


كانت يون جي تسير وهي تنزل الشورت بخجل , ولكنها بدت جميلة جدا بذلك الشورت القصير الذي ابرز جمال ساقيها وتلك السترة الحمراء اللون ذات الأكمام الطويلة وارتدت تحتها قطعة سوداء وقبعة باللون البيج فشعرت وكأنها model خصوصا عندما أجبرتها أختها على أن ترتدي جزمة بنية اللون كثيرة المرابط وسرحت لها شعرها بشكل كيرلي وأسدلته على ظهره بشكل جميل جدا..
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]
وكانت جاي يونغ ترتدي تي شيرت كت ابيض واحمر اللون وجينز مشفر..
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]






 
 توقيع : الو



رد مع اقتباس
قديم 07-01-2012, 12:42 AM   #13
الو
سواهيج فضى
❤ρŗฤŋζęŝђ❤


الصورة الرمزية الو
الو غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9869
 تاريخ التسجيل :  Jun 2012
 أخر زيارة : 03-28-2013 (02:02 AM)
 المشاركات : 148 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 مزاجي
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Darkorchid
شكر: 0
تم شكره مرة واحد في موضوع واحد
افتراضي رد: روايه *زهور الربيع*اول روايه عن السوجو



[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]
البـــــــــــــــــــــــــــارت الثااااني عششر
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]

دخلن ووقفن ليرين العديد من الفتيات يقفن هناك وعندما أعطوهن أرقام الأداء كان رقمهن بالآلاف..


انتظرتا لمدة ساعتين كاملتين حتى يأتي دورهن ..


وقفت يون جي لتغني ودخلت جاي يونغ في ردهة الانتظار الخارجية . عندما دخلت يون جي وقالت اسمها عرفها المدير لأن ارون تحدث عنها كثيرا وعن صوتها , انتظر منها أن تبدأ بالغناء ليرى تلك الموهبة...


أخذت نفسا عميقا ... وبدأت تغني .., غنت مجموعة من الاغاني المنوعة بصوتها الجميل القوي




كان ذلك الصوت الصافي الخالي من الشوائب بتلك النبرة الحزينة والقوية جعل الجميع يرتجف... لم يصدقوا كيف أن هذه الموهبة دفينة حتى ألان , لقد حركت بصوتها مشاعر الجميع , لم يصدقوا إنها فتاة عادية أن بقاء موهبتها دفينة هو إهدار لهذه الموهبة التي يجب عليها أن تخرج للعالم..


أعجب الجميع بقدرتها على الحفاظ على التناسق بين غناءها وكيفية انتقالها من اغنية لاغنية دون شعورهم بذلك حتى لقد كانت رائعة حقا !!..

يون جي تنحني: شكرا لكم لإعطائي هذه الفرصة, ألان ستغني صديقتي وأنا سأغير ملابسي من اجل الرقص... سنؤدي رقصة مع بعضنا وقد تدربنا عليها كثيرا, امنحونا هذه الفرصة..
...: بالطبع.. لقد بهرتنا , نود أن نرى المزيد...
يون جي: شكرا لك سيدي..
...: أنا رئيس هذه الشركةMNET Media ...
يون جي: اوه.. هل أنت .. هل أنت رئيس شركة MNET Media ؟؟
رئيس الشركة: اجل... واسمحي لي أن اعبر شخصيا عن إعجابي بموهبتك ..
يون جي: اوه سيدي هذا شرف لي ^^.. ألان اسمحوا لي..

دخلت إلى غرفة الملابس واستدعوا جاي يونغ من اجل أن تغني, دخلت جاي يونغ وهي تأخذ نفسا ثم وقفت أمامهم بكل ثقة...


وضعت الـ CD الذي جهزته من اجل اللحن وأمسكت بالمايك وبدأت تغني اغنية هادئة..اسمها 또르르 ..
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]

أنهت أغنيتها الهادئة , لقد رفعت معنويات الكل وهي تغني لقد شعروا بقوتها وقدرتها على الغناء , لهذه الفتاة حقا قدرة على الغناء وكأنها محترفة.., لقد شعروا باحترافيتها وقدرتها على إثارة الحماسة على المسرح ...


ماذا يحدث إذا اجتمعت تلك المقدرتين معا... ؟؟


دخلت جاي يونغ وغيرت ملابسها وخرجت هي ويون جي معا...


وقفن أمام لجنة التحكيم , بدأت الموسيقى , أخذتا نفسا عميقا وبدأتا بالرقص على أغنية BOA , EAT U UP…
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]
ندما أنهتا رقصتهن ذهل الجميع بهن وصفق لهن الجميع..


انحنتا وخرجتا مغادرتان المكان بعد أن غيرن ملابسهن وسألوهن اللجنة كم سؤال واخذوا أرقام هواتفهن..


.............

يون جي: هل قالوا لك أي تعليق ؟؟
جاي يونغ: قالوا لي أن صوتي قوي وأصلح أن أكون الرابر في الفرقة , ماذا عنك ؟؟
يون جي: لقد أبدا السيد رئيس شركة MNET Mediaإعجابه بي شخصيا , أنا لا اصدق هذا حتى ألان , رئيس الشركة قال لي إنني عظيمة اااااااااااه أنا لا اصدق...
جاي يونغ: ربما لم أعجبه ...
يون جي: لا تكوني سخيفة يا فتاة , اعتقد إنني بدأت أتحسن هه , الم تري كيف كانوا يومئون برؤوسهم عندما كنا نرقص , لقد كنت مستمتعة بالرقص أمامهم ...
جاي يونغ: وأنا. لقد كنت خائفة بالبداية وقلبي ينبض بوم بوم بوم اااه لكن بعد أن بدء اللحن شعرت بأنني بعالم أخر , أنا حقا أحب BOAأن صوتها يجعل قلبي يرقص , أنا متأكدة أن دمي يرقص مع أغانيها ههههه ...

يون جي: وأنا ههههههههه ...
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]

دخلت من الباب الرئيسي للمنزل الكبير..


عاد قلبها لتلك الحالة مجددا , تذكرت أن تتصل ب ارون كي تخبره إنها تقدمت للأداء..

: الو..
ارون: أهلا.. سو يونغ مجددا ؟؟
يون جي: ما الذي أدراك إنها سو يونغ ؟؟
ارون: إذا أنتي هي ؟؟
يون جي: هه لا أنا يون جي , لماذا تعتقد إنها اونني ؟؟
ارون: هل هذا هاتفك ؟؟ , ظننت انه هاتفها البارحة وسجلت الرقم باسمها , لو كنت اعرف انه هاتفك لكنت اتصلت منذ وقت طويل هههههههه ..
يون جي: إذا هو رقم سو يونغ بهذه الحال ههه..
ارون: كيف كانت المقابلة ؟؟؟
يون جي: ااه لقد أبليت بلاءا حسنا , اعتقد , لقد بذلت أقصى جهد بصراحة هههه..
ارون: اعتقد انك كنت ممتازة , تحدث معي مدير الإعلان وقال انك أعجبته ووافق على إدخالك بإعلاني والأغنية , ولكن لا اعرف أي شيء عن الفرقة بصراحة , بشأن الفرقة اعتقد انه عليك الانتظار...
يون جي: أنا انتظر منذ ألان ههههههه لا تسأل عن حالي...
ارون: هذا جيد إذا , اعتقد إنني سأراك قريبا..
يون جي: حسنا.. وأنا لدي نفس الاعتقاد..

بهذه اللحظة خرجت السيدة لي من الباب ونادت على يون جي لتحظر إليها..

يون جي: سيد ارون.. اعتقد انه علي الذهاب ألان..
ارون: حسنا... ولكن بدون السيد المرة المقبلة..
يون جي: حسنا... أراك لاحقا...
ارون: إلى اللقاء..

أغلقت يون جي الهاتف وتوجهت للسيدة لي التي نادت عليها..


دخلت من الباب لتشعر بالاختناق فوضعت يدها على عنقها بضيق , إنها حقا لا تستطيع البقاء بهذا البيت , كل زاوية هنا تذكرها به , " هنا كان يحملني على ظهره , هنا سقطت عن الدرج ورفعني , هنا كنا نتحدث , هنا كنا نأكل معا " هذا ما كان يخطر ببال يون جي كلما نظرت لزاوية فعاودتها حالة الكآبة تلك ..

يون جي بصوت مختنق: اجل سيدة لي ؟؟
السيدة لي: يون جي, لم اصدق بالبداية أنها أنت , لولا مسكتك للهاتف المميزة لما عرفتك...
يون جي: لماذا ؟؟
السيدة لي: ااه تبدين فاتنة , أنا حقا لا اصدق انك يون جي , لا بد انك فتاة أخرى لم تعودي تلك الطفلة ألان أنتي يافعة وجميلة جدا , على لي توك أن يرى هذا , أخشى أن يقع بحبك ويترك تاي يون إذا رآك هكذا..

كان كلامها يضرب على الوتر الحساس لدى يون جي فشعرت إنها إذا بقيت دقيقة أكثر سينفجر قلبها..

يون جي: سيدة لي أنا آسفة ولكنني مضطرة للذهاب , لدي اختبارات ...
السيدة لي: حسنا اجلسي ... " وجلستا الاثنتان قبالة بعضهما "... اسمعي , منذ فترة وأنا أرك كالجثة الهامدة مما احرق لي قلبي ولم احتمل ذلك , تحدث معي لي توك البارحة ولم يكن طبيعيا أبدا من ناحيتك..
يون جي: لماذا هل قال لك ألا تذكري اسمي أمامه وصرخ بك ؟؟
السيدة لي: لم أكن ارغب بقول هذا ولكن اجل... ماذا حدث لكما ؟؟ , من دخل بينكما ودمر هذه العلاقة , هل كنتي حزينة بسببه طوال تلك الفترة, كنت أرى والدتك شاحبة وشاردة الذهن وتتحدث عنك بقلق , لم اعد أراك تخرجين من البيت كما كنت في السابق , لم تعودي تجمعي لي الأزهار أو تقفزي في الأرجاء , أنا لست مرتاحة !!
يون جي: أنا ألان بخير , كنت في مرحلة تغير عمري لا أكثر , كل ما في الأمر هو إنني لم اعد تلك اليون جي الصغيرة بعد اليوم.. منذ ألان أنا فتاة أخرى , بالنسبة للي توك.. اعذريني على هذا الكلام فهو يبقى ابنك بنهاية المطاف ولكن..... لم يعد يهمني أمره ولن اعتبر إنني عرفته بيوم من الأيام... عن إذنك سيدتي..

انحنت لها باحترام وخرجت من المنزل وهي تنفجر بكاءا وتضع يدها على فمها كي لا تسمع السيدة لي صوت نحيبها , ولكنها كانت قد سمعته فعلا, وقفت تتكئ على الباب ونزلت دموعها على تلك الفتاة المسكينة...

: هل تحبه لهذه الدرجة ؟؟

هزت رأسها ودخلت وهي تبكي حالة هذه الفتاة...
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]

مر أسبوع كامل..


أصبحت حياة يون جي لا تجعلها تفكر حتى بنفسها , تدرس للاختبارات النهائية ووقعت العقد من اجل الإعلان ولكن الشركة لم تتصل بعد من اجل الفرقة ففقدت الأمل من الفرقة ولكن كانت متفائلة من ناحية الإعلان مع ارون والأغنية التي ستسجلها معه...


.............


كانت تجهز نفسها من بعد المدرسة مباشرة , وضبت حقيبتها وأخذت معها بعض الأغراض وخرجت هي وسو يونغ التي اعتبرت نفسها مديرة أعمالها وكان شرطها أن تشرف على كل شيء فـ سو يونغ ذكية جدا ولديها خبرات على مدى واسع...


...


وصلن للتدريب , لقد كان أول يوم للتدريب, وجدت ارون يان هناك ينتظرها عند الباب وهو يرتدي تلك الملابس الرياضية التي بدت رائعة عليه , انه حقا فتى أحلام ملايين الفتيات, كانت يون جي ترتدي سروال برمودة رياضي باللون الأصفر ومن فوقه ستره باللون الوردي الجميل وربطت شعرها الطويل ذيل حصان وترتدي بقدمها حذاء رياضي بنفس اللونين , لقد كانت ظريفة بالكامل..

ارون: أهلا يون جي.... أهلا سو يونغ ^^..
سو يونغ: أهلا ارون كيف حالك ؟؟
ارون: بخير. أفضل من البارحة ...
سو يونغ: عرفت انك لست طبيعيا عندما وقعنا العقد أول البارحة ههههه...
ارون:حسنا , أول يوم للتدريب من اجل الإعلان..
يون جي: أنا أصلي أن أكون جيدة ههه.
ارون: ستكونين كذلك... مهما فعلتي سيكون جيدا بالنسبة لأول مرة هههه..
يون جي: هي ارون... أنا أود أن اترك انطباعا جيدا...
ارون: ههه لا تقلقي.. هل اتصلوا من اجل الفرقة ؟؟
يون جي: اوه... ليس بعد , إنني محبطة ههههههه اشعر كأنهم لا يريدون العمل معي لا بد إنني لم أعجبهم..
ارون: لا تقولي هذا, لقد سمعهم مديري قالوا انك أروع المتقدمات سيتصلون بك ولكن هذه الإجراءات تتخذ وقتا حتى تنتهي أوقات التقدم للأداء ..
يون جي: حسنا... هيا بنا..

دخلوا وبدئوا بطرح فكرة الإعلان , أعجبت الفكرة يون جي وأحبتها , كان الإعلان يتحدث عن دار للأزياء وسيتم تسجيل أغنية صغيرة لهذا الإعلان يغنيها كلا من ارون ويون جي ...


كانت فكرته عن شاب يكون نائما بحضن صديقته ويحلم بأنه يراها في مجال أعمال مختلفة , كعاملة بناء وصحفية وهو مشهور , شرطية وهو مجرم, وكان به عرض لمختلف أنواع الجينز والسترات والأحذية وطول الإعلان ثلاثة دقائق وينتهي الإعلان بقبلة ..

يون جي: ماذا؟؟... قبلة ؟؟؟؟
المدير: اجل... هل لديك أي اعتراض ؟؟
سو يونغ تلكز يون جي بقدمها وهي تقول: بالطبع لا هه.. ولكن أنت تعلم إنها أول مرة تقوم بالتمثيل ^^..
يون جي: اها..
ارون: لا تقلقي , ستكون شبه قبلة هههههه...
يون جي: اها...
سو يونغ: عن إذنكم قليلا... " قالت هذا وسحبت يون جي معها.."

.........


عند الحمامات..

سو يونغ: ماذا بك ؟؟ , كدت تفسدين كل شيء ...
يون جي: ماذا بك... أنا لم اقبل احد من قبل..
سو يونغ: هه!! , لست مستغربة من هذا... أرجوك إنها قبلة عادية , ستصبحين نجمة يا غبية ستقبلين العديد من الناس لذلك اخرسي ولا تعترضي أنا اعرف ما هو الأفضل لك..
يون جي: اه اونني.... اشك بأنني سأقتلك بيوم ما.. لماذا سلمتك نفسي ذكريني ؟
سو يونغ: لأنك تريدين أن تكوني أفضل... هيا بنا..

عادتا للاجتماع واتفقوا على كل الشروط الموجودة بالإعلان..

المدير: هذا جيد جدا... هذا هو الشك انه يحمل نصف المبلغ المراد دفعه قبل تصوير الإعلان وسيتم دفع النصف الأخر بعد التصوير ^^..

لم تسأل يون جي عن قيمة المبلغ من قبل ولكن سو يونغ تعرفه , لم يكن يهم يون جي أي شيء من هذا , أرادت فقط مستقبلها وشهرتها.. , لقد اتفق أن يتم دفع مبلغ 20 ألف دولار لها على الإعلان دفع لها 10 في البداية وعشرة بعد التصوير , لم يكن المبلغ كبيرا جدا بالنسبة لنجوم آخرون لأنها لم تكن مشهورة لذلك تم الموافقة على المبلغ..


...


بدء التدريب على الغناء من اجل تسجيل الأغنية , لقد بدت يون جي كالمحترفات بالرغم من هذا تم تدريبها على المقاطع الخاصة بها أكثر , تأخروا حتى تمكنوا من تسجيل الأغنية ولكنه كان نجاحا باهرا أن يسجلوا الأغنية مع مبتدئة بأول يوم لها ..


لقد كانت الأغنية جميلة جدا تتحدث عن الألوان والحب , كان الوقت متأخرا وشعرت يون جي بالإرهاق وارون أيضا ..

يون جي تستلقي على الكنبة الموجودة بالأستوديو : ااه أمي.. أنا متعبة, كم الساعة ؟؟
ارون يستلقي على الكنبة الموجودة على قبالتها: إنها الساعة الواحدة والنصف مساءا..
يون جي تفتح عيونها بصدمة: ماذا ؟؟؟ , يا ألاهي كيف سأعود للمنزل... " كانت سو يونغ قد غادرت لأنه ليس بإمكانها البقاء فأبنتها بالبيت مع والدتها التي تعمل "
ارون: أنا سأوصلك لا تقلقي..
يون جي: أنا حقا لا أود أن أتعبك..
ارون: ليس بها أي تعب , أنتي زميلتي بالعمل... لقد قمت بعمل رائع..
يون جي: هه لقد عطلت يومكم طوال اليوم أحفظ بالمقاطع وأغلط بها هه , ولكنه عمل مرهق حقا.. لم أتخيله هكذا عيناي تغلق لوحدها ..
ارون: ماذا تعتقدين إذا ؟؟ هذه هي ضريبة الشهرة... التعب لم يبدأ بعد عليك أن تعتادي على التأخر غدا سيبدأ تصوير الإعلان سيكون حقا مرهق وستمضين أياما دون نوم .
يون جي: أتعلم... يبدوا مرهقا ولكنني أحبه ههه... هيا بنا لتوصلني..
ارون: حسنا هيا بنا ^^....

ركبت السيارة وأوصلها حتى منزلها , غفت بالسيارة لذلك أيقظها عندما وصل , ليست أول مرة يوصلها انه يعرف عنوان منزلها لأنه أوصلها يوم توقيع العقد...

يون جي: شكرا لك... كن حذرا أثناء القيادة , لست مضطرا لمقابلة نجم أخر ههههههههههههه " تقصد أن يدهس فتاة أخرى بطريقه كما فعل معها "
ارون: لا تقلقي ههه.

دخلت يون جي للمنزل وهي مرهقة , وألقت نفسها على السرير كما هي حتى الصباح التالي...
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]

استيقظت في اليوم التالي على صوت هاتفها ...

يون جي بصوت ناعس : الو..
...: الو مرحبا.. هل اكلم الآنسة يون جي يونغ ؟
يون جي: اجل.. عفوا من معي ؟؟
....: أنا السيد يان من شركة MNET Media أود أن أخبرك انه تم اختيارك أن تكوني عضوه من الفرقة الجديدة , نحن ننتظرك بنفس المكان الذي تدربت به الساعة الرابعة عصرا..
يون جي: لا يمكن... أنت تمزح , حسنا سآتي في الموعد...

خرجت يون جي تقفز وترقص فرحا على ذلك الخبر , تجمهر حولها الجميع وأخبرتهم فطاروا فرحا..

يون جي بصراخ: أنا لا اصدق هذا سأظهر على التلفاز سأصبح مشهورة سيستمع لأغاني الجميع حول العالم أنا لا اصدق أمي أنا لا اصدق ااااه أنا سعيدة..
الأم: ااه بنيتي أنا سعيدة حقا..
سو يونغ: لا تنسينا ألان وتصبحي مغرورة... لا تنسي إنني صاحبة الفضل..
يون جي تغير ملامح وجهها إلى جدية: من أنتي ؟؟
سو يونغ: ها ؟؟
يون جي: أنا أتدرب منذ ألان على عدم معرفتك ههه..
سو يونغ: ااه يا لك من حقيرة أنتي ممثلة بارعة هههههه...
يون جي: بالطبع اااه أنا سعيدة... انتظري حتى اتصل بجاي يون..

أمسكت الهاتف واتصلت بجاي يون التي ردت عليها بصوت حزين..

يون جي: جاي يونغ أنا سعيدة..
جاي يونغ: لماذا ماذا حدث ؟؟
يون جي بصوت متردد : لقد اتصلوا بي... الم يتصلوا بك ؟
جاي يونغ تبكي: كنت اعرف أنهم لن يتصلوا بي أنا حزينة جدا أنتي أفضل مني..
يون جي: ااه اونني لا تقولي هذا , أنا حقا آسفة من أجلك اشعر بالحزن..
جاي يونغ: لست بحاجة لذلك أنا اعرف انك سعيدة هكذا لن أقف بطريقك بعد ألان نحن لسنا صديقات..
يون جي تبكي: جاي يونغ ماذا افعل الأمر ليس بيدي كيف تنهي صداقتنا الطويلة لأنهم اختاروني ولم يختاروك أنتي... " كان الجميع يستمع مصدوما لكلام يون جي "
جاي يونغ : يا غبية أنا لست من تفعل هذا ههههههههه , ثم أنهم اتصلوا بي قبل نصف ساعة وسألتهم عنك لذلك عرفت انك مختارة وقررت أن اعمل بك مقلب ههههههههههههههه... غبية لقد صدقتي.
يون جي: ااه يا حقيرة ستموتين بين يدي , اشعر بأن قلبي يرقص فرحا هههههه أنا لا اصدق نفسي أود الخروج والصراخ لجميع العالم أريد أن أقول " انتم لا تعرفوني ألان..... انتظروا قليلا كلكم ستعرفونني لاحقا " ههههه...
جاي يونغ: وأنا أيضا هههههههه أن والدتي تبكي بسبب الفرحة , اسمعي أود الاتصال وإخبار صديقاتي وإخبار تاي سو هههه ..
يون جي: حسنا.. إلى اللقاء...

أغلقت الهاتف ووقفت أمام والديها وأختاها...

يون جي: أمي... أبي أختاي, اسمعوا جميعا, أريد لهذا الأمر أن يبقى سريا خصوصا عن السيدة لي حتى ظهوري... حسنا ؟؟
الأم: لماذا ؟
سو يونغ تفهم مشاعر أختها الصغرى: أمي افعلي كما قالت أرجوك , هذا أفضل
هوان يونغ: اها.. هكذا ستبقى مفاجأة عند ظهورها على التلفاز وتصدم الجميع..
يون جي: هذا هو..
الأب يضم يون جي: اااه صغيرتي.. أنتي رائعة, اعتني بنفسك جيدا يا صغيرتي , أن هذا الطريق صعب وطويل..
يون جي: ابا... لا تقلق , أنا اعرف هذا وسأكون عند حسن ثقتك..
الأب: أنا اعلم هذا ^^..

ذهبت للتصوير وصورت أول مشهد لهما , وهو مشهد أمير وأميرة , ارتدت يون جي ذلك الفستان الملكي وتلك الإكسسوارات الملكية , لقد بدت رائعة , وعندما ارتدي ارون تلك الملابس الملكية بدا رائعا جدا , لقد بدا couple مثاليان معا وأعجب بهما الجميع , رقصا رقصة ملكية معا , وصوروا جزءا من المقاطع المفردة بملابس أخرى والتصوير كان يشمل الوجه ثم الجسد بملابس جينز جميلة جدا , التقطوا مشاهد قصيرة فقط واعتذرت يون جي عن بقية التصوير وذهبت للشركة متحمسة..





دخلت من الباب لترى جاي يونغ تنتظرها وأربعة فتيات أخريات , كن يبدين جميلات وظريفات وأحبتهن حقا من أول ما رأتهن ..

يون جي مرحبة : مرحبا ^^.. أنا هام يون جي يونغ عمري 18 عاما وانتن ؟؟
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]
جاي يونغ: وأنا بارك جاي يون وعمري 18 عاما أيضا ^^..

اقتربت فتاة وقالت: أنا هو مين وعمري 22 عاما..
...: أهلا أنا جيون بورام عمري 23 عاما ^^

...: أنا لي جي هيون ... ^^ عمري 23 عاما

...: وأنا سو يون ^^..عمري 22 عاما... يبدو أن جي هيون و بورام أكبرنا هههههه.


يون جي: حسنا... نحن ست فتيات هل من مزيد ؟؟
بورام: هل سنكون السنسد ؟؟ تسع فتيات ههههه...
يون جي: همم ؟؟
جاي يونغ: ممم لا , سنكون أفضل سنكون أفضل فرقة على الإطلاق .. هع !!
جي هيون: هذا هو الكلام المحمس هههه , أنا لم اصدق نفسي اااه حتى ألان , اقرصوني كي أتأكد إنني لست احلم..
سو يون: إذا أود البقاء بالحلم ههههه... لا تقرصوني خخخ..
يون جي: وأنا أيضا...

بعد عدة دقائق تم استدعائهن بالداخل والتحدث معهن و إخبارهن إنهن العضوات الست وان فرقتهم ستتدرب من اجل إنتاج نكهة جديدة في عالم البوب الكوري وأنهن سيكن خبطة فنية سيتم تدريبهن لمدة ستة شهور و بهذه الفترة عليهن أن يعشن معا حتى يعتدن على بعضهن ويصبحن عائلة , وسيتم توقيع العقود غدا الساعة السابعة وعليهن إحضار أولياء أمورهم..


كن الفتيات يطرن من الفرحة خصوصا يون جي التي شعرت انه عليها توديع حياة الماضي وتعيش الحاضر والمستقبل , قوت ثقتها بنفسها قررت أن تحسن نفسها وصوتها وكل شيء, قررت التخلي بشكل كامل عن تلك اليون جي القديمة ..

يون جي: سيدي.. ماذا سيكون اسم الفرقة ؟؟
المدير: فكرنا كثيرا وبعد تفكير سيكون اسمها T-ara إنها بنفس معنىTiara وهي كلمة انجليزية تعني التاج ...
بورام: ااه انه اسم ظريف لقد أحببته...
جاي يونغ: فتيات.... أنا أرى المستقبل منذ ألان, سيتحدث عنا الجميع حول العالم..
هو مين: دعيني أرى قليلا..
يون جي: وأنا أيضا .. اااه ...

بدا التوافق بينهن يظهر شيئا فشيئا وكانت بداية مبشرة..





عادت يون جي للمنزل ترقص فرحا بمجرد التفكير إنها ستنتقل لحياة ومنزل أخر , عارضت والدتها الفكرة بالبداية ولكن سو يونغ أوضحت ضرورة خروج يون جي من هذا البيت , لن تصبح فتاة عادية بعد اليوم , ستصبح نجمة وعليها التدرب والتسجيل حتى أوقات متأخرة , لن تكون حياتها سهلة وهي بحاجة لمن يفهم ألمها...




تم انتهاء تصوير الإعلان بسلام وتم تحديد موعد نشر الأغنية والإعلان الذي استعد له الجميع ..




كانت يون جي قد انتقلت إلى منزل الفرقة منذ ثاني يوم فأخذت كل شيء يخصها من المنزل عدا الدمى وبعض الأشياء والدفاتر , اشترت ملابسا جديدة بشكل كامل ولم تأخذ أي قديم من الملابس معها, أنفقت من ال 10 الآلاف دولار الأولى من اجل الملابس وبعض المقتنيات ووضع الباقي مع ال 10 الآلاف الأخرى في البنك باسمها..


.....


في نفس اليوم الذي انتقلت به يون جي إلى تلك الشقة الجديدة .... عاد لي توك للمنزل ...



دخل إلى البيت متعبا جدا وليس بالمزاج الجيد فقد تشاجر مع تاي يون لأنه كان واقفا مع فتاة معجبة في أميركا والتقط معها بعض الصور وعاملها بلطف مما أثار غيرتها..


ألقى الحقائب وكان أول اسم ينادي عليه..

: يون جي... تعالي واحضري لي قنينة الماء خاصتي... لماذا لم تأتي لاستقبالي تلك الصغيرة ؟

نعم لقد نادى اسمها , لقد نسى انه جرحها بذلك اليوم جرحا غير لها حياتها , أراد أن يتعامل معها بشكل عادي بعد التفكير وشجارات دونغ هي , لم يتوقع أن تحمل تلك الفتاة بقلبها ك لهذه الدرجة , لقد ظن إنها نسيت ..

السيدة لي تركض باتجاهه: اوه بني... لقد عدت ؟؟
لي توك مستغربا: لماذا لم تأتي يون جي لاستقبالي كالعادة ؟؟
السيدة لي تغير الموضوع: بني أنت متعب كثيرا... اصعد واستحم وارتاح ..
لي توك: اوما.. ماذا بك ؟ , أين يون جي ؟؟
السيدة لي: يون جي ؟؟
لي توك: اجل هل حدث لها شيء ما ؟؟
السيدة لي: لا ولكن... أنت لم تسأل عنها طوال هذه الشهور لماذا تسأل ألان ؟
لي توك: لقد قسوت عليها لكنني ظننت إنها سامحتني ونسيت ذلك ..
السيدة لي تبتسم بحزن: تنسى ؟ , لماذا قسوت عليها بأي حال ؟؟
لي توك: أمي أرجوك... لا تكرري ما حدث , كل ما في الأمر أدركت إنها ما زالت مراهقة وتمر بتغيرات لذلك تفهمت الذي حدث معها بذلك اليوم..
السيدة لي: على كلا.. لقد تمنيت عدم رؤيتها بعد اليوم ولن يحدث هذا. لك ما أردت ..
لي توك: ماذا تعنين ؟؟ هل حدث شيئا سيئا لها ؟؟
السيدة لي: أنا لن أقول أي شيء... لأنني حقا لا اعرف عنها أي شيء ,كل ما اعرفه هو ما رأيته بأم عيني عندما تركتها مصدومة بالمشفى تنتظر منك هاتفا واحدا وأنت لم تتصل بالرغم من إنني أرسلت لك رسالة أخبرك بها انه قد أصابها حادث , لم ترى تلك الفتاة التي كانت ملقاة على الأرجوحة كالجثة الهامدة , لم ترى تلك الفتاة التي لم تتناول الطعام لمدة أسبوعين فهزلت وأصبحت كالعصا , هل تريدني أن أكمل أم كفى.. لقد ماتت تلك الفتاة بسببك لماذا تهتم بها ألان ؟؟
لي توك: ماتت ؟؟
الأم: ماتت وهي حية , وألان عادت للحياة, لقد انتقلت مع زميلاتها لأنها لم تعد تحتمل الحياة بهذا المنزل الذي يذكرها بك في كل زاوية, إنها تحيى مع زميلاتها في الدراسة, هذا ما اعرفه أنا...
لي توك: هل حدث كل هذا لها حقا ؟؟ , ولكن عن أي رسالة تتحدثين ؟ لم تصلني أي رسالة..
الأم: راجع نفسك , لقد أصيبت يون جي بحادث سيارة بنفس الليلة التي قررت بها أن تغادر كوريا وأرسلت لك رسالة وأنت في المطار ..
لي توك: ولكن أنا لم.... " قال هذا وعادت به الذاكرة لذلك اليوم , لقد كان هاتفه مع تاي يون وبدا إنها عبثت به ولكنها قالت إنه لم يتصل أي احد أو أي رسالة ولكنها كانت تعبث بالصور.. "
الأم: ااه يا بني كم أحزنتني حالتها ..
لي توك: أمي.. ااه ماذا أقول ..

لم يعرف لي توك ماذا يقول سوى الخروج والركض من ذلك الباب إلى منزلها , حيث دخل وفتحه ولم يكن به أي احد , دخل إلى غرفتها وبحث بأشيائها , وجد ال mp4 خاصتها وفتح على تسجيلات الصوت... وضع على التسجيل الذي بعد الحادث بثلاثة أيام :

:مذكراتي العزيزة... أنا اشعر بالألم يجتاح قلبي وجسدي , وكأنها النار تحرقني , أنا لم أتناول طعامي اليوم ولا البارحة , أنا لا استطيع أن أتكلم حتى, اشعر بالوهن الشديد....... كيف يقول لي توك اوبا هذا الكلام لي أنا ؟؟ , كيف يصدق تلك الفتاة علي ؟؟ , أنا من عاشت معه منذ الطفولة ويعرفني أكثر منها , لقد صفعتها لأنها استفزتني ولكنها غيرت كلامها عندما رأت لي توك اوبا.. كان كل الموقف لصالحا, خرجت لتصدمني سيارة ونقلت للمشفى , كنت انتظر اتصاله وسؤاله عني ولكنه لم يفعل , لم يفعل لأنه كان قد سافر دون أن يودعني حتى , كنت انتظر اتصاله واعتذاره ليقول انه مخطأ ولكنه لم يفعل...... هل كل ذنبي هو إنني " و أكملت ببكاء وصوت غير مفهوم" هو إنني احـ. ببـ... ته ؟؟

قالت هذا و أوقفت التسجيل , كان لي توك يستمع لكلامها ودموعه تكاد تسيل من عيونها " بالتأكيد هي لا تكذب.. من يكذب على نفسه في دفتر مذكراته " كان لي توك يؤكد لنفسه...


بنفس اللحظة دخلتا سو يونغ وهوان يونغ المنزل وكانتا عائدتان من السوق.. سمع لي توك صوت الباب فخاف قليلا وخرج ليجدهما يقفان أمامه..

سو يونغ: لي توك ؟؟
لي توك: سو يونغ... أهلا متى جئت من أميركا ؟؟
هوان يونغ: متى أنت عدت...
سو يونغ: وماذا تفعل بغرفة يون جي ؟؟
لي توك: اوه... جئت لكي أراها ولكن يبدوا إنها ليست هنا..
سو يونغ بحقد : لماذا ؟, هل تريد الصراخ بها وطردها مجددا ؟ , لا تقلق لن يحدث هذا , ستمر شهور ولن تراها.. لم تعد تلك الطفلة التي تبكي كلما سقطت...
لي توك: لماذا تقولين هذا ؟؟
سو يونغ: أنا اعرف كل شيء ,وألان أرجوك دعنا لا نتقابل مجددا , لقد ذاقت أختي العذاب , لقد ماتت وعادت للحياة , نحن لا نريد أن تتأذى مجددا ..
لي توك: ولكن أرجوك اخبريني ماذا حدث , لقد كنت غاضبا بذلك اليوم لوم أتحكم بنفسي ..
هوان يونغ: تود أن تعرف حقا ؟؟.... لقد ماتت وعادت للحياة, لم تعد تتناول طعامها أو تخرج من غرفتها لم تعد تقوى على التنفس والتحدث , لم تعد تذهب للمدرسة , لم تكن تعاني لوحدها فقط بل كان الجميع يعاني... وألان وبعد أن عرفت دعنا وشأننا " قالت الكلمات الأخيرة بصراخ حاد"
لي توك: أنا حقا....... آسف ..

قال وهو محبط وهو يعرف أن هذا الأسف لن يجدي نفعا , بدأ يؤنب نفسها ويعاتبها لم يعرف انه حطم قلب تلك الفتاة , وبدأ يتساءل عن حالها التي هي بها ألان..





بنفس اللحظة عند الـ T-ara ..



كن يتدربن بمشقة وجهد مضنيان...





كن يتدربن بجهد وبتعب , كن يبذلن قصارى جهدهن في التدرب , على الرقص والغناء والآلات والمرونة وعلى كل شيء , توقفت يون جي فجأة عن التدرب بسبب رنين هاتفها المستمر الذي أزعجها..

يون جي: الو... من ؟؟
....: أما زلتي لا تميزين صوتي.. انه أنا..
يون جي: ااه ارون هههه, أنت لم تتحدث كيف تقول لا أميز صوتك ههه ..
ارون: حسنا انسي الأمر... وددت إخبارك أن الأغنية والإعلان سينشران الأسبوع المقبل مع ألبومي الجديد...
يون جي: اااه أنت تمزح ..
ارون: لا.. لست كذلك.. وال Teaser الخاص بالأغنية تم حضوره من قبل 70 ألف مشاهد عبر اليوتيوب غير المواقع الأخرى..
يون جي: ااه ارون أنت رائع , هذا خبر جميل..
ارون: لهذا أنا ادعوك على العشاء بهذه المناسبة ^^..
يون جي: متى ؟؟
ارون: الليلة ؟؟
يون جي: اوه.. الليلة سيتم تعيين قائدة الفريق والمغنية الرئيسية والمراتب أنا آسفة.. ماذا عن الغد ؟
ارون: حسنا غدا...
يون جي: هل أنت متفرغ طوال الوقت ؟؟
ارون: هههههه نوعا , ليس تماما ههه
يون جي: حسنا... اوه لقد حضر مدير أعمالنا عن إذنك..
ارون: لقد بدأت اكره هذا , لو بقيتي فتاة عادية لكان لديك وقت أكثر من اجلي..
يون جي: هههههههه ماذا تقول..
ارون: لا شيء كنت امزح , كنت أذكرك انك هنا بفضلي ..
يون جي: هممم حسنا أراك لاحقا وسأقتلك لاحقا ههه, إلى اللقاء..

دخل مدير أعمالهن وطلب منهن أن يجلسن جميعهن بجانب بعضهن لأنه لديه تعليق على كل واحدة منهن , فجلسن بجانب بعضهن الستة وهن مرهقات من التدريب فاستلقت جاي يونغ على أقدام جي هيون ورفعت يون جي رأسها والبقية منهن المنحني ومنهن المستلقي بألم في الجسد..

مدير أعمالهن السيد سيوك: هدوء يا فتيات ونظام..
هو مين: ماذا يوجد لديك ألان ؟؟
سيوك: لدي بعض التعليقات لكل منكن..
يون جي: هيا ابدأ النقض...
سيوك: حسنا.. سأبدأ بك لأنك أردت هذا ..
يون جي بتأوه: اااه لااا..
سيوك: أنتي من أردتي هذا... يون جي يونغ , سيتم تحويل اسمك إلى يون جونغ لأن اسمك قريب إلى اسم جاي يون صديقتك إذا نادوك باسم العائلة واسم الثاني سيصبح جي يونغ , وهذا قريب إلى اسم جاي يونغ , هل لديك أي تعليق على هذا الاسم ؟
يون جي بتعب: لا... أي شيء أخر ؟؟
سيوك: لا... جاي يونغ , يطلب منك تخفيف تناولك للأرز فأنتي تأكلينه بإفراط وهذا سيزيد في وزنك.. وهذا ليس جيدا ... " وضحك الجميع بشدة على تعليقه "
جاي يونغ: ااه حسنا.. لا تضحكن اصمتن كلكن تأكلن كثيرا
يون جي: ولكن ليس بقدرك أنت..
بورام: اجل أنتي تأكلين الحلة بأكملها...
جاي يونغ: ششش اصمتن , أليس لديك أي تعليق على بورام ؟؟
سيوك: بلى... لا تنامي على وسادة عالية أن شخيرك يزعج جي هيون...
بورام تنظر لجي هيون وكأنها ستقتلها: هل قلتي له عن هذا ؟؟
جي هيون: أنت تعلمين أن نومي خفيف "^^..
جاي يونغ: هههههه هذا فظيع هه..
سيوك: هو مين , نبرتك بالراب رائعة تابعي هذا الأسلوب ولكن ارفعي من النوتات قليلا..
هو مين: لك ذلك...
سيوك: حسنا... جي هيون , سيكون لقبك هو كيو ري وستظهرين باسم الشهرة هذا, سيتم صبغ شعر الجميع باللون البني الفاتح في الألبوم الأول , اعملن بجهد...
يون جي: أي تعليق أخر أنا أكاد أنام في مكاني من التعب ؟؟..
سيوك: اجل...سو يون نبرة صوتك جيدة ولكن أزياءك دعي يون جي وبورام يساعدنك بانتقائها ليس لأن ذوقك ليس جميل على العكس ولكن إنها مناسبة للشوارع , عليك ارتداء ملابسا بناتية أكثر ^^ , وألان يون جونغ أنتي قائدة الفرقة وستغني الراب , هو مين مغنية الراب ومغنية رئيسية ... سو يون أنتي مغنية رئيسية أيضا وكيوري أنتي مغنية بورام مغنية وجاي يونغ أنتي مغنية أيضا " وبدأ يقسم الأدوار على الفرقة "
يون جي: حسنا... ولكن من يون جونغ ؟
سيوك: ما بك.. انه اسمك للشهرة من ألان فصاعدا..
يون جي: اوه حسنا....... ماذا ؟ أنا قائدة الفرقة.. ااااااااااااااااااااه لا يمكن ..

هنئنها الفتيات بسعادة لهذا ولم يحسدوها لأنه منصب صعب وسيكون صعبا عليها..

يون جي: شكرا لكم...
سيوك: وألان.. بإمكانكم الذهاب للمنزل والاسترخاء...

...............




وصلن للمنزل واستلقين على الكنب وبدأن يستحممن بالدور كما هو مقسم..


فتحت بورام التلفاز وجلست تشاهد أخبار المشاهير, وكان خبر عودة سوبر جونيور بالخط العريض..

بورام: كيو ري , لقد عادوا السوبر جونيور والدبسك والسنسد من أميركا..
كيو ري: ااه حقا.. يا ألاهي انظري إلى كيوهيون كم هو وسيم ^^..

سمعت يون جي كلام بورام وجاءت ركضا لترى , رأت لي توك الذي يسير بالمقدمة في المطار وهو يرتدي تلك النظارة التي اشترياها معا فشعرت بالحزن , كان جاي يونغ بالحمام لذلك لم تسمع بهذا..


ابتعدت يون جي وهي تضع يدها على قلبها بحزن عندما رأته..

هو مين: هل تحبينهم ؟؟
يون جي: همم ؟؟... اجل !!
هو مين: سنراهم قريبا بثا مباشرا بعد تدريباتنا و انطلاقنا... سيكون هذا رائعا , سنقابل جميع من حلمنا بمقابلتهم...
سو يونغ: من تحلمين أن تقابلي... أنا أود أن أقابل جونهو من 2pm انه فاتن جدا ^^
يون جي: أنا أود مقابلة جاي جونغ من الدبسك أنا اعشقه..
هو مين: أود مقابلة se7en انه رائع..
جاي يونغ خارجة من الحمام: عليكي أن تقللي من تناول الأرز وإلا سيزداد وزنك " وكانت تتحدث بنبرة سخرية محاولة أن تقلد صوته "
بورام: وأنا أود مقابلة جاي يونغ المنزعجة ههههههههه..
كيو ري: أن مدير أعمالنا مضحك هههههههههه..
بورام: لم أنسى ما قلته عني.. الليلة سأضع وسادتين..
كيو ري: لااا أنا اعتقد إنني سأرحل ههههههه..
يون جي: دوري في الاستحمام.. ياي ^^...





 
 توقيع : الو



رد مع اقتباس
قديم 07-01-2012, 12:46 AM   #14
الو
سواهيج فضى
❤ρŗฤŋζęŝђ❤


الصورة الرمزية الو
الو غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9869
 تاريخ التسجيل :  Jun 2012
 أخر زيارة : 03-28-2013 (02:02 AM)
 المشاركات : 148 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 مزاجي
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Darkorchid
شكر: 0
تم شكره مرة واحد في موضوع واحد
افتراضي رد: روايه *زهور الربيع*اول روايه عن السوجو





البارت الرابع عشر..


في الصباح التالي...


نهضت يون جي من نومها وهي متعبة, أرادت أن تنشط دمها وتحرك جسدها , نهضت من الفراش وأخذت حماما ساخنا , ثم خرجت وارتدت ملابسا رياضية دافئة لأن نوفمبر باردا جدا في كوريا.., وضعت سماعات الأذن وأخذت تسمع أغنيتهم وهي سعيدة وتدقق على مقاطعها وتتذكر كيف غنتها..


خرجت خارج المنزل وكان الجميع نائما , إنها الساعة السادسة والنصف فقط ولكنها اعتادت على النهوض مبكرا للعب الرياضة.


وقفت بالحديقة وبدأت تتمرن تمارينها المعتادة , بنفس اللحظة كان لي توك استيقظ من النوم ووقف على النافذة ليتنشق بعضا من هواء الصباح النقي , نظر للأسفل ليجدها تتمرن بالحديقة , نظر لها وسرح بها للحظة...


انه حقا لا يعرف حقيقة تلك المشاعر التي تراوده وهو ينظر لها..


ارتدى ملابسا دافئة ونزل للأسفل..


كانت تستمع للأغاني ولم تنتبه إليه عندما اقترب وجلس خلفها على الأرجوحة , كان يراقبها وهو يضحك وينظر لها كيف تلعب بجهد..


انحنت لتلمس قدمها وهي مبعدة ساقيها عن بعضهما, نظرت للخلف وهي منحنية لترى لي توك خلفها وينظر لها وهي تتمرن لم تشعر به كيف جلس بالخلف لذلك صرخت بخوف لأنها تفاجئت عندما رأته...


سحبت سماعات الأذن عن رأسها ورمقته نظرة بمعناها " أن هذا ليس ظريفا "



كانت تهم بالخروج للركض في الشارع عندما اصطدمت بأحدهم..

...: اوه... يون جي !!!!!!
يون جي: دونغ هي... " قالت وهي تبتسم "
دونغ هي: اه لم أرك منذ فترة طويلة جدا...
يون جي: ااه.. لقد اشتقت إليك..
صوت من خلف دونغ هي: الم تشتاقي إلي ؟؟
يون جي: ااه هيتشول.. بالطبع اشتقت إليك..
هيتشول: اااه... تبدين جميلة جدا..
..: إنها ليست جميلة فقط... لقد أصبحت مطربة رائعة..
يون جي: انهيوك اااه اوبا هه , لقد اشتقت لنكاتك..
ييسيونغ: ألا نكاته...
.....: لماذا تدقق على نكاته, إنها ليست سخيفة بقدر نكاتك هههههههههه..
ييسيونغ: كيو هيون اصمت من الأفضل لك..
يون جي: ااه الجميع هنا لقد اشتقت إليكم جميعا..

تجمعوا معا أمام المنزل وجلسوا على الطاولة وتحدثوا مطولا , بينما لي توك كان جالسا هادئا يرمق يون جي بنظرات لم ترحها.., مدحوها كثير خصوصا دونغ هي وابدوا إعجابهم بفرقتها وبجمالهن وبقوة أصواتهن وإنهم أعلنوا أنفسهم فانز رسميا لهم..


أثناء تحدثهم رن هاتف يون جي..

يون جي: الو... اجل سيد سيوك, ماذا ؟؟ اليوم ؟... ولكن نحن لن نستعد قبل أسبوعين لهذا لماذا ألان ؟......, اجل , قصيرا جدا.... ااه أنا لست متأكدة من إنني أود فعل هذا.. ااه حسنا سيكون هذا , أراك مساء اليوم إلى اللقاء... مهلا !! , هل ستفعل هذا بورام وجاي يون ؟؟ اجل.. حسنا, حسنا إلى اللقاء.. " وأغلقت الهاتف "
دونغ هي: ماذا يحدث... أم انه سر من أسرار الفرقة ؟؟
يون جي: ههه ليس كذلك, هممممممم سأقص شعري , من اجل الألبوم الجديد..
لي توك: ماذا ؟؟ تقصين شعرك.... ولكن شعرك جميلا جدا وأنا أحبه هكذا !!! " قال هذا تلقائيا دون أن ينتبه لنفسه "
يون جي بنبرة تحدي :ولكن أنا أود أن أقصه , مللت من هذا المظهر و أود مظهرا جديدا..
انهيوك: ولكن حسبما قلت انك مترددة..
يون جي: لست كذلك , ولكن من اجل أمي ستقتلني إذا عرفت لذلك لن اخبرها حتى تراه... نحن نحضر لخبطة فنية راائعة ^^ ..
هيتشول: كنت سأسلك عن تلك الفتاة المدعوة هو مين... إنها جميلة وقوية وصوتها رائع.. حدثيني عنها...
يون جي: إنها رائعة ومحبوبة ^^.. هممم إنها طيبة جدا ولطيفة..ماذا عساي أن أقول أنا أحبها
سيون: ماذا عن بورام ؟؟ , أنا أراها لطيفة وظريفة...
يون جي: إنها كذلك , إنها غريبة بعض الأحيان ولكنها ظريفة ودافئة..
سونغمين: أتذكرون جاي يونغ صديقتها... إنها ألان تبدوا فتاة أخرى.. إنها جميلة جدا
يون جي: إنها جميلة منذ البداية ...
ييسيونغ: ولكنها ألان كما يقولون... " متفجرة الأنوثة "
يون جي: ههههههه إنها كذلك..





في المساء..


كانت يون جي خارجة من اجل الذهاب لقص شعرها..,فوجدت لي توك ينتظرها عند الباب..

لي توك: أهلا.... أنا انتظرك منذ مدة..
يون جي:ماذا تريد ألان ؟؟
لي توك: هل ستقصينه حقا ؟؟؟
يون جي: اجل...
لي توك: ولكن...
يون جي: بدون ولكن لن أغير رأيي... أنا سأقصه لأنه حقا يربطني بيون جي القديمة, أما يون جونغ... ستصبح فتاة أخرى..

رفع لي توك يده وامسك بخصال شعرها دون أي سابق إنذار ...

: لطالما أحببت هذا الشعر الطويل... خسارة !!
يون جي تبعد شعرها عن يديه: لا تكررها مرة ثانية...
لي توك: وماذا أن فعلت ؟؟
يون جي: سأقتلك حينها...
لي توك: سأفعلها وافعل أكثر من هذا أيضا...
يون جي وقلبها ينبض: إلى اللقاء... أو وداعا..

ابتعدت , بالحقيقة لقد هربت ولم تبتعد...لقد خافت من كلماته...


بقي واقفا هناك عند الباب يعظ على شفته السفلى وهو يفكر بما قاله, لماذا فعل هذا ؟؟ انه لم يعد يعرف نفسه... لماذا كان قلبه يخفق بشدة ورغب بتقبيلها قبل قليل...

:ااه يا ألاهي ماذا بي..

يون جي: لالالا هذا كثير أرجوك.... خذ مساحة اصغر هذا كثـــــــــيــــــــــر !!!!!
سيوك: يون جونغ.... قلنا لك هذا من اجل الألبوم المقبل.. لا تعارضي..
يون جي: ولكنك قلت لي أن الأغنية المقبلة تدعى بوب بيب , لست بحاجة للمظهر المثير لأن زيها مثل القطط...
سيوك: القطط مثيرة من جانب ما... نحن بحاجة له من اجل الخبطة الفنية المقبلة.. هيا اصمتي... قم بذلك أيها الكوافير لا تصغي لها... وأنتي لا تتحركي كي لا نضطر لقصه كله..
بورام: انظري إلي لقد قصصته قصيرا جدا أكثر من السابق انه جميل على وجهي..
يون جي: ااه أنا خائفة أن لا يكون جميلا علي...
سيوك: سيكون جميلا , قبل أن نتخذ أي قرار نفحصه جيدا, حتى قرار قص شعرك..
يون جي: حسنا.. أمري لله...

وبعد أن قص شعرها قصيرا جدا , ولم تكن قد رأته لأنه تركوه لها مفاجأة..

يون جي: ماذا هل هو جميل ؟؟
بورام مصدومة: اوه !!!
جاي يونغ: يا ألاهي..
يون جي: ماذا هل هو بشع ؟؟ , اااه كنت اعرف هذا.. قلت لك يا سيد سيوك أنا لا أريد هذا اوووه ..

وعندما نظرت يون جي لنفسها وهي ترتدي تلك الملابس السوداء..




يون جي تضحك: اوه... أنا حقا لم اعتقد انه سيكون هكذا.. هههه انه جميل... هل أبدو مثيرة هكذا ؟؟؟
جاي يونغ: اه يون جي... أنتي رائعة !!
بورام: ااه انه جميل عليك..
جاي يونغ: أليس بإمكاني أن أقصه قصيرا هكذا ؟؟

سيوك: طبعا لا.. لن يكون مناسبا لك, ثم أن القرار أن يبقى شعركطويل..




عادت للمنزل وهي قلقة من ردة فعل والدتها...


وعندما وصلت للداخل ورأت هوان يونغ شعرها..

:اااااااااه ما هذا !!!!!!! , واو.. أنتي رائعة ...
الأم تأتي ركضا على صوت صراخ هوان يونغ: ماذا يحدث... اه , يون جي ما هذا ؟؟
يون جي: أرجوك لا تعلقي..
الأم: كيف تقصين شعرك قصيرا هكذا ؟؟, أن الشعر زينة الفتاة كيف تقصينه !!!
يون جي: اوما... اااه ليس الأمر بيدي انه من اجل الألبوم المقبل.. ألا يمكنك أن تكذبي علي وتقولي انه جميل ؟؟
الأم: انه جميل.... ولكن كما قلت الشعر زينة الفتاة... وأنتي تقصينه قصيرا جدا.. ولكن كل شيء عليك يبدو جميل ^^..
يون جي: شكرا أمي...



كانت يون جي جالسة هي وأختها يتفرجان على برنامج ترفيهي يضم عدة نجوم مثل تو بي أم وشايني واف اكس وغيرهم..

المذيع: حسنا نيكون... قل لي ما هي أكثر أغنية لفتت انتباهك هذا العام ؟؟
نيكون: هممم... العديد من الأغنيات ولكن أحببت أكثر شيء تلك الأغنية لفرقة تي ارا اسمها كذب وأغنيتهم الجديدة تايم تو لوف... إنهما رائعتان أنا أحب هذه الفرقة..
المذيع: من أكثر عضوه تحبها أو تعجبك ؟؟
نيكون: تعجبني شخصية بورام اللطيفة , وقوة هو مين بالغناء ولكن تعجبني يون جونغ أكثر شيء, نحن لم نلتقي بأي احتفال أو مناسبة من قبل وأتمنى أن نعمل معا مستقبلا..
يون جي: ااااااااااااه اوما أنا لا اصدق , " أمسكت بياقة هوان يونغ وهي تصرخ " اونني , اونني هل سمعتي , قال انه يحبني أكثر شيء.. اااااااه أنا لا اصدق..
هوان يونغ: ششش اسمعي ماذا يقولون...
المذيع: هل ترغب بأن تتحدث معها حقا ؟؟
نيكون: طبعا ^^.
المذيع: حسنا إذا , مدير أعمالهن هنا سنتصل بيون جونغ من تي ارا..
نيكون يضع يده على فمه وهو يضحك: اوه.. هههه حسنا..
يون جي تقفز في مكانها: سيتصل بي سيتصل بي.. اااه هوان يونغ اتصلي على جاي يونغ وبورام وسو يون وهو مين وكيو ري بسررعة !!!!
هوان يونغ: حسنا سأجمعهن بمحادثة واحدة..

اتصلت بهن ويون جي تقفز مرتبكة حتى رن هاتفها...

يون جي تأخذ نفسا عميقا :... الــ.... و ~
المذيع: الو مرحبا... أنا**** من برنامج **** , هل أنتي من متابعين هذا البرنامج ؟؟
يون جي: اجل بالطبع وأنا أشاهده ألان ^____^..
المذيع: هذا رائع, إذا أنتي تعرفين لماذا نحن نتصل بك..
يون جي: ههه بالطبع....
المذيع: حسنا... نيكون من اشد المعجبين بك وهو يريد التحدث معك..
نيكون: الو مرحبا...
يون جي: هه.. أهلا~ !!
نيكون: " صمت"...... هههه أنا آسف لست اعرف ماذا أقول هه..
يون جي: هل لي أن أقول أنا..
نيكون: حسنا..
يون جي: هه هممم أنا من اشد معجبي فرقة تو بي أم , لم أضيع أي خبر وأنا متابعة لكم ,في الفترة الأخيرة شغلت كثيرا من اجل الترويج للألبومات والأعمال , نحن ألان في إجازة قصيرة... لذلك أنا لن أفوت أي شيء لكم, أنا حقا معجبة بك ^^
نيكون: هذا جيد.. أتمنى أن نعمل معا ونتمكن من لقاء بعضنا قريبا..
يون جي: أتمنى هذا...
نيكون بمزاح: هل لي أن اخذ رقمك من مدير أعمالك ههههه " الجميع يضحك "
يون جي: هههههه حسنا لا بأس هه..
المذيع: يون جي.. هل قابلتي أيا من النجوم الموجودون هنا على الطبيعة ؟؟ " وتأتي صورة الكاميرا على جميع النجوم "
يون جي:همم.. لقد رأيت تايمين في حفلة اليابان ولكن بنهايتها ولم أره جيدا.
تايمين: اه اجل لقد رأيتكن ولكنكن غادرتن بسرعة, رغبت بالتقدم والتحدث ولكنكن بدوتن متعبات..
يون جي:قابلت اف اكس لقد كانت كريستال طيبة جدا... إنها كـ جيسيكا إنها لطيفة جدا..
كريستال: شكرا لك ^^ أنتي لطيفة أيضا , أمضت فيكتوريا اليوم بطوله تتحدث عنك ههه
المذيع: إذا قابلتي جيسيكا من قبل ؟؟
يون جي: اجل جميع الجيرلز جينيرشين قابلتهن قبل شهرتي إنهن لطيفات جدا وأنا من اشد المعجبات بهن..., قابلت كارا بجولتنا لقد توطدت علاقاتي مع هارا ونيكول. إنهن رائعات جدا جميعهن...
المذيع: حسنا سنعمل على حضوركن المرة المقبلة على البرنامج للتحدث بوقت مطول اسمحي لي ألان فوقت البرنامج محدود هههه..
يون جي: حسنا ^^. يسرني حضور برنامجك أنا من متابعيه منذ زمن... إلى اللقاء تمنوا عودتنا بشكل أقوى.. فايتينغ...
الجميع في الأستوديو: فايتينغ ^^...
المذيع: إذا كانت معنا يون جونغ قائدة فرقة تي ارا على الهاتف...نتمنى لهم الاسترخاء بأجازتهم والعودة بشكل أقوى...

انتهى البرنامج ويون جي لا تصدق نفسها بأنها تحدثت مع نيكون كن جميعهن قد حضرن البرنامج فاتصلن على يون جي دفعة واحدة وبدأن يحسدنها على الذي حدث ثم بدأن محادثة جماعية على الانترنت..

تي ارا لوف " يون جي " : فتيات... لقد اشتقت إليكن أنا لا أحب أن ابتعد عنكن, لم اعتد على هذا ههه ..
تي ارا ماي هارت " جاي يونغ": وأنا أيضا... لماذا لا نعود لمنزلنا..
تي ارا بو " بورام " : لالالا لنلتقي غدا ^^...
كيو تي ارا " كيو ري " : لماذا بورام الم تشتاقي لنا ؟؟
تي ارا بو: لا ليس هذا ولكن إذا عدنا سيسهل على مدير أعمالنا أن يزورنا كل لحظة وأنا لا أريد هذا هههههههههه..
تي ارا رابر" هو مين": ههه أنتي محقة , لماذا لا نجتمع غدا بمطعم ما ؟؟
تي ارا ستايلش " سو يون": هممم هذه فكرة جيدة لنلتقي غدا , لنشتري ملابس معا ونشتري بعض الأشياء..
تي ارا لوف: اها لنشتري مثلا نفس الهواتف والقلائد والخواتم... وااو أن مجرد التفكير بهذا رائع...
كيو تي ارا: ااه أنتي محقة, نحن لم نخرج للتسوق معا من قبل..
تي ارا رابر: حسنا... فتيات علي الذهاب والدتي تريدني عن إذنكن , أراكن غدا...
الجميع: إلى اللقاء هو مين..
تي ارا هارت: ااه فتيات ظهري يؤلمني..
تي ارا بو: لماذا جاي يونغ.. ماذا حدث ؟؟
تي ارا هارت: لقد كنت أتدرب على تلك الحركة.. حركة الانحناء.. إنها مؤلمة !!
تي ارا ستايلش: ااه أنتي محقة ولكن أنا تمكنت من إتقانها أخيرا..
تي ارا لوف: من منكن سمعت عن ماذا يتحدث ألبومنا الجديد ؟؟
كيو تي ارا: لم اسمع عنه أي شيء.. ااه صحيح يون جي لقد قالت لنا بورام انك قصصت شعرك قصيرا جدا... كيف يبدو ؟
تي ارا لوف: سترينه غدا وتحكمين...
كيو تي ارا: هل سيكون مناسبا للألبوم الجديد ؟؟
تي ارا هارت: لقد قال لنا سيوك أن أول فيديو سيكون يدعى بوب بيب وهو يتحدث عن فتاة كالقطة ورقصته ستكون ظريفة وأشكالنا ظريفة أما الذي بعده فهي أغنية بأشكال قوية... هذا ما لمحه سيوك.
تي ارا ستايلش: وااو , هذا رائع ^^... أنا متشوقة
الجميع: وأنا أيضا..
تي ارا بو: أتعلمون , لم اعد أحب الجلوس بالبيت... اعتدت أن أكون تحت الإضاءة وأمام الكاميرا... أنا أبقى اغني أمام المرآة هههههههه... J
تي ارا لوف: ولكن لا يمكننا أن ننكر بأن الشهرة ليست جميلة فقط, إنها مرهقة أيضا هل نسيتن كيف نمضي وقتا طويلا بالتمرن والغناء , أن حلقي يؤلمني , قلة نوم وقلة طعام..
كيو تي ارا: هههههههه تذكرت, جاي يون لا تأكلي الأرز كثيرا وتقولي انه لا احد يراقبك..
تي ارا هارت: اااه توقفي كيو ري أرجوك...
كيو تي ارا: ااه ههههه اسمعن علي الذهاب أنا اشعر بالنعاس...
تي ارا هارت: حسنا وأنا أيضا... هممم ألقاكن غدا
تي ارا بو: لنبقى على اتصال .. أين سو يون ؟؟
تي ارا ستايلش: شبه هنا ههههههه لقد غفوت هههههههههه
تي ارا لوف: مجنونة... لنبقى على اتصال , سو يون لا تنامي على الجهاز كالعادة هيا اذهبي للنوم...
تي ارا ستايلش: لا تقلقي سأغلقه ألان.. تصبحن على خير..
الجميع: إلى اللقاء نرى بعضنا غدا ^^...

أغلقن المحادثات جميعهن وخلدت كل واحدة إلى النوم..


ذهبن في اليوم التالي للسوق معا وهن متخفيات ولأنهن قمن بقص شعرهن وصبغه لم يتعرف عليهن احد... اشترين هواتف من نفس النوع ولكن ألوان مختلفة وميداليات نفس الشكل ولكن ألوانا مختلفة أيضا...

مر أسبوعان...

في منزل ال T-ara..

كن قد عدن للمنزل بعد أول أسبوع واستلمن كلمات الأغاني وجاء مدرب الرقص ليدربهن على الرقصات للأغنية الجديدة.... وفي يوم ما بعد التدريب الشاق عدن للمنزل وجلسن ليرتحن بعد الحمام وتناول الطعام..

يون جي: اااه.. لماذا الانترنت لا يقبل أن يفتح معي !!!!
هو مين: ربما الـ Wi - Fi ضعيف هنا..
جاي يونغ: لا انه ليس كذلك , يوجد انترنت بهاتفي..

يون جي: ااه تبا... دعيني أرى..

يون جي قالت وهي تضربها بيدها بخفة : اااه لماذا لديك انترنت وأنا لا ؟؟
جاي يونغ: ربما عليك إرساله للمصلح كي يصلحه..
بورام القادمة من المطبخ وهي ممسكة بوعاء كبير مليء بالشيبس والفشار : ماذا يحدث؟
كيو ري: إنهن منشغلات بخدمة الانترنت على الهواتف... تعالي سيبدأ الفيلم بعد قليل..

جلسن يحضرن الفيلم معا وفجأة صرخت جاي يونغ..

: ااااه انظرن إلى هذا الخبر...... انه يتحدث عن لي توك وتاي يون.. انه يقول أنهم يشكون بوجود علاقة بينهما ويتحدثون عن أن أقراطهما متشابهة ..
الجميع: دعيني أرى..... " قلن هذا بينما يون جي لم تهتم لذلك فهي تعرف هذا مسبقا"

كلهن بدأن ينظرن ويتحدثن, لكن يون جي حنت رأسها ونزلت دمعتها عندما سمعت بورام تقول..

: إنهما يليقان ببعضهما... ثم أن الفرقتين مقربتان لبعضهما كثيرا وهذا ليس غريبا..
يون جي: إنها محقة...
جاي يونغ: لا ليست محقة... لي توك لن يحب فتاة مثلها !!
هو مين: هاه !! , لماذا تقولين كلاما كهذا ؟؟
جاي يونغ: إنها فتاة لئيمة وحقيرة.. انتن لم تقابلنها في الحياة الواقعية من قبل..
سو يون: لماذا هل فعلتي هذا أنتي ؟؟
جاي يونغ بارتباك: اوه !!... لا ولكن..... أنا اعني لا تدافعن عنها لأنكن لا تعرفن حياتها الواقعية.. هذا ما عنيته..
بورام: أنتي محقة... وألان اهدءوا لقد بدأ الفيلم..

كان الجميع يشاهد الفيلم بينما يون جي تحاول أن تنسي نفسها وهي تلعب الألعاب وهي تتحدى جاي يونغ بمن يحضر نقاطا أعلى وكل واحدة تلعب على هاتفها..

بورام: هيي أنتما... اهدأن نريد أن نتابع الفيلم.. هووف !!
يون جي: حسنا, حسنا... هوووف !!.. ااه جاي يونغ أنتي غشاشة..أنها نتيجة قديمة !!
جاي يونغ: لالالا.. اووه !! , لم أغش صدقيني لقد فعلتها ألان..
سو يون: فتيات... المدير سيوك على الهاتف أنصتن , سأضع الوضع العام حتى تسمعن كلامه... " وفتحت الخط على الوضع العام "
سيوك: أهلا يا بنات...
الجميع: أهلا سيد سيوك...
سيوك: كنت متأكدا إنكن جميعكن مستيقظات... هل تعلمن كم الساعة ؟
الجميع: نيه ارا... "اجل نعلم... باللغة الكورية "
سيوك: حسنا إذا... هيا اذهبن للنوم ولا تجبرنني على المجيء بنفسي..
الجميع بتأوه: لااااااااااا لا تأتي سنذهب.. اووه ~..
سيوك: حسنا... ستستيقظن مبكرا غدا , لديكن تصوير من اجل الألبوم الجديد.. ودعن الإجازة يا بنات , العمل قادم..
يون جي: حسنا.... هيا يا بنات إلى النوم..
بورام: ولكن !!!
يون جي: بدون أي تعليق, إذا أتى العمل فالأمر بيدي , هيا إلى النوم..
بورام: الفيلم !!!





اليوم التالي, الساعة الخامسة والربع صباحا...


في منزل الـ T-ara ..


دخل المدير ونادى جميع الفتيات وجمعهن ...

يون جي: سيد سيوك... ما هذا ؟؟ , الوقت مبكر جدا !!
سيوك: ماذا تعنين.. هذا هو العمل , لا يوجد أي اعتراض... هيا خذن حمام وتجهزن سنذهب من اجل التدرب في القاعة الكبيرة..
يون جي تحك رأسها: أي قاعة كبيرة ؟؟
سيوك: أنها قاعة الشركة الكبرى...
الفتيات: أتعني تلك القاعة التي يتدرب بها النجوم الكبار مثل الدبسك والسوجو وراين وسيفين والبقية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سيوك: اجل. وألان معكن نصف ساعة لكي تكن مستعدات... بسرعة لان وقت التدريب محدود...
يون جي: هيا يا فتيات, نصف ساعة وتكن بالسيارة... بسرعة..
سيوك: انتن تعلمن إنكن بالرغم من العام والنصف منذ ظهوركن ولكن تبقى الأولوية للعظماء , لهذا سنذهب مبكرا قبل العظماء... لديكن جمهور ممتاز ولكن عليكن العمل بشكل اكبر حتى تحصلن على جمهور اكبر وتأخذن مرتبة أعلى...
يون جي: لا تقلق يا سيدي... نحن نعمل على هذا بكل جهد ... هيا يا بنات ^^..

.........


صعدن وغيرن ملابسهن واستعددن ونزلن للسيارة


 
 توقيع : الو



رد مع اقتباس
قديم 07-01-2012, 12:48 AM   #15
الو
سواهيج فضى
❤ρŗฤŋζęŝђ❤


الصورة الرمزية الو
الو غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9869
 تاريخ التسجيل :  Jun 2012
 أخر زيارة : 03-28-2013 (02:02 AM)
 المشاركات : 148 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 مزاجي
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Darkorchid
شكر: 0
تم شكره مرة واحد في موضوع واحد
افتراضي رد: روايه *زهور الربيع*اول روايه عن السوجو





البارت الخامس عشر...

دخلن للقاعة الكبيرة.... حلم كل فنان مبتدأ أن يزورها , لقد سمعن عنها الكثير
فرحن كثيرا عند رؤية ملصقاتهن على جدار القاعة , لقد كانت ملصقات أغنية Lies و أغنية Time To Love و الأغاني الأخرى , و بجوارهن ملصقات فرق أخرى !!
وقفن وتحدثن مع المدير سيوك..
سيوك: سيأتي مدرب الرقص بعد قليل... ستلعبن الرياضة قليلا, ويتحدث عن حركات الرقصة الصعبة قليلا لكي تتمرن عليها , تسجيل الأغنية ستكون مساء اليوم الساعة الثامنة والنصف.. هل حفظتنها جيدا..
الجميع: طبعا سيدي..
سيوك: حسنا هذا جيد... المدرب وصل , تفضلن ..
دخل المدرب وبدأن يطرحن الأسئلة عليه وبدأن يسألنه عن نوع الرقصة..
المدرب: كما تعلمن فكرة الكليب عن فتاة لعوب كالقطة , ستكون أزيائكن ظريفة, وستكون الحركات كذلك.. هممم يون جي بما انك بارعة بالرقص تعالي إلى هنا وقلدي كما أقول..
بدأ المدرب يري يون جي كيف ترقص فضحكن كثيرا وهن يتدربن على شكل الرقصة خصوصا عند هز المؤخرة ... لقد تغلب المدرب قليلا ولكن بالنهاية فلح الأمر..
.............
بعد لحظات تعبن الفتيات من الرقص فقررن أن يأخذن استراحة ..
الجميع ينزل, سو يون: ألن تنزلي ؟؟
يون جي:بلى سأنزل , اذهبن , سأتقن هذه الحركة واتبعكن ^^...
سو يون: حسنا.. نحن ننتظرك بالكفتيريا ^^..
نزلن جميعهن وبقيت يون جي تتمرن , لقد كانت الساعة الثامنة وعشرة دقائق , لقد كان الوقت مبكرا وبعدهن مباشرة تدريب السوبر جونيور , كان لي توك قد ذهب للتدريب مبكرا حتى يعد بعض الأشياء قبل التدريب وحضور الجميع , صدفت أن مر من أمام قاعة التدريب ذات الخلفية الزجاجية حيث رأى يون جي هناك ترقص.. لم يكن يعرف أن التي ارا يتدربن هنا فتوقف وهو مصدوم..
لقد كانت هناك تتدرب بجد وجهد , انه يرى وجهها الجاد هذا لأول مرة , هناك... لقد كانت فتاة أخرى فعلا , بالرغم من أنها عبست بوجهه وأظهرت جديتها ولكنها لم تكن هكذا..
كان لي توك يحدق بها وينظر لها وهو سارح وقلبه يخفق بقوة, وضع يده على قلبه , كان سيلوح لها وينادي عليها ولكنه اختبأ عندما رأى فتاة أخرى تدخل لتتدرب معها..

( من الفيديو ^^ )
يون جي: اوه سو يون عدتي..
سو يون: اجل هه ^^ , فضلت أن أتدرب معك , فأنتي أفضل راقصة هه
يون جي: حسنا.... لنبدأ
راقبهن لي توك وبقي ينظر لهن لحظات ثم ذهب...
يون جي: اااه أنا متعبة جدا>< ...
سو يون: ااه وأنا أيضا متعبة , لقد تعبت حقا اليوم..
سو يون بعد صمت: يون جي.... لقد كان لي توك بالخارج, لم اعرفه بالبداية ولكنه اختبأ عندما رآني... لقد كان يراقبك وأنتي ترقصين..
يون جي: ماذا تقولين ؟؟ , لا بد انه شخص أخر..
سو يون : لاا أنا متأكدة انه لي توك... لم أتهور وتمالكت نفسي , كدت اصرخ واطلب توقيعه ولكني عندما نظرت لعينيه كان يبدو متعمقا بالنظر إليك , لقد كانت نظرة غير طبيعية بصراحة... أنها ليست نظرة عادية..
يون جي وقلبها يخفق: اااه سو يون.. ششش هيا بنا لننزل أنا جائعة...


( من الفيديو ^^ )


انتهت فترة تدريبهن وذهبن للمنزل من اجل راحة لمدة ساعتين وتدريب من اجل التسجيل لمدة ساعة ونصف وبعدها العودة من اجل التسجيل..
....
أثناء خروجهن من القاعة كان دخول فرقة السوبر جونيور فالتقوا مع بعضهم , انحنت الفرقتين تحييان بعضهما باحترام, لقد كانت يون جي تفكر طوال الوقت بكلام سو يون لها , ليست هناك أية مصلحة لسو يون بأن تكذب أنها لا تعرف أي شيء عن قصتها..
أثناء مرور الفرقتين كان كل واحد منهم يهمس ليون جي بشيء دون انتباه الأعضاء وعند مرور لي توك همس لها بشيء ما جعلها تصدم , لقد قال لها:
: لقد كنتي رائعة, لم أرك هكذا من قبل !!!
..........
دخل السوبر جونيور وتدربوا كثيرا من اجل أغنياتهم الجديدة, بينما لي توك لا يعلم ما سبب خفقان قلبه كلما رآها , انه يشعر وكأنه مراهقا عمره 16 عاما من جديد..


انتهت فترات الاستراحة والتدريب على اللحن وحان وقت تسجيل الأغنية...
كان عنوان الأغنية Bop Peep , وكانت كلماتها مشجعة وحماسية, تتحدث عن شاب لا يثق بعشيقته التي هي فعلا ليست أهلا للثقة ومخادعة كالقطة..
تم تسجيل الأغنية بعد ثلاثة محاولات.
......... بعد تسجيل الأغنية.........
في السيارة..
يون جي: ااه أنا متعبة جدا >< ..
جاي يونغ: أنا اشعر بألم في وسطي, وخصري , وجوانبي , وقدماي وفخذاي..
بورام: اختصري وقولي بكل جسدك...
يون جي: ااه المسكينة , خذي حماما ساخنا عند عودتنا أتبرع لك بدوري " قالت وهي تضع يدها على شعرها "
كيو ري ترفع نفسها وتقول لبورام: بورام.. هلا تبرعت لي بدورك ؟؟
بورام: لا... أنا متعبة جدا و أود النوم..
كيو ري: كلنا متعبون ونود النوم.. أنا احسد جاي يون على يون جي , إنهن شريكات بالغرفة وتتبرعان لبعضهما, لماذا أنتي شريكة غرفتي؟؟
بورام: كي أزعجك بشخيري ههههههههه...
سو يون: ااه , اصمتن انتن كالأطفال , اصمتن أحاول الاسترخاء..
هو مين: أنا متعبة جدا , غدا التصوير , علينا أن ننام باكرا حتى نكون مستعدات عندما يأتي السيد سيوك مرة أخرى..

( من الفيديو ^^ )
.....
وصلت السيارة ونزلن منها وذهبن للبيت..

في المنزل الكبير " منزل لي توك "...
كان لي توك مستلقي على السرير يفكر وكان دونغ هي الذي قرر أن يقضي الليلة بمنزله مستلق بجانبه...
دونغ هي: ما بك ؟؟ , أنت لست طبيعيا منذ الصباح..., هل لانفصالك عن تاي يون علاقة بهذا ؟؟
لي توك: همم... لا !!
دونغ هي: هل السبب تلك الإشاعات عن علاقتكما ؟
لي توك: أيضا لا... لقد كذبنا الخبر... تاي يون لم تعد تلك الفتاة التي أحببتها أنها مختلفة كثيرا عما كانت عليه سابقا أنا أعاني معها منذ عامين تقريبا ..
دونغ هي: بصراحة... هي لم تكن أبدا تلك الفتاة التي أحببتها..
لي توك يلتفت عليه: ماذا تقصد ؟؟
دونغ هي: أنا اعني... أنها دائما كانت متصنعة أمامك وكانت لئيمة جدا بتعاملها مع الآخرين.. ثم أنها فتاة غيورة جدا , تغار من كل شيء.... الحب ليس هكذا , أن تحب هو أن تتصرف على طبيعتك وتكون كما أنت مع من تحب...
لي توك: ههه منذ متى الصغار يعطون الكبار حكم كهذه ؟؟
دونغ هي: أنا لست صغيرا , اعلم انك اكبر مني ولكن الحياة وكأنها مختبر للتجارب, كلا منا له تجربته...
لي توك: أعطني مثالا على علاقة حب مبنية على الطبيعة والصدق والإخلاص..
دونغ هي: لا أود أن أزعجك , ولكن أنا لم أرى فتاة طبيعية بقدر يون جي.. إنها فتاة بسيطة وطيبة جدا... إذا كنت أنا سأحب أود أن أحب فتاة مثل يون جي, تراها على طبيعتها دائما ولا تخجل من أن تظهرها..., مثلا هل رأيت تاي يون بدون مساحيق تجميل أو بالبيجامة يوما ؟؟
لي توك: لا !!..
دونغ هي: هل طهت لك يوما أي شيء ؟؟
لي توك: لا !!
دونغ هي: هذا هو.... تاي يون كانت دائما مستعدة لك ولاستقبالك , بينما يون جي لطالما رأيناها بالبيجامة ولطالما طهت معنا...
لي توك سارح بالأفق يفكر: دونغ هي...
دونغ هي: ماذا؟... هل أزعجتك بكلامي ؟؟
لي توك: ليس هذا... ولكن , هناك فتاة... كلما رأيتها تسارع نبض قلبي واشعر بشيء ما بداخلي أكون مرتبكا جدا عندما تقترب واشعر بجسدي يرتعش.., أكون بخير عندما تكون معي ولكن اشعر بالغضب عندما تكون مع شخصا أخر, عندما رأيتها تقبله بذلك اليوم وددت أن اقتله... أنا لا اعرف ماذا بي...
دونغ هي: من هذه الفتاة..." قال وهو يجلس وعيونه متوسعة "
لي توك: قل لي.... ما هذا ؟؟
دونغ هي: هههههههههه... ههههه ااه يا ألاهي !!!!!!
لي توك: لماذا تضحك ؟؟
دونغ هي: أنت تذكرني بكلام يون جي لي عندما ذهبنا بنزهة معا في الماضي وغرقت, لقد كانت تبكي بشدة لأنها رأت الشخص الذي تحبه يقبل فتاة أخرى , وعندما جئت أنت مسحت دموعها وتظاهرت بأنها تتحدث عن الرحلة...
لي توك: هل قالت لك من هذا الشخص ؟؟
دونغ هي: لا... لم تخبرني...
تذكر لي توك ما سمعه بمذكراتها المسجلة, سالت دمعته وهو يتذكر كلامها , لقد شعر بالألم الحقيقي , تذكر كيف رفضها وجرحها بكل قسوة وحقارة , انه لا يستطيع أن يسامح نفسه فكيف ستسامحه يون جي ؟؟
لي توك: أنا حقا لا استطيع أن أسامح نفسي على ذلك..
دونغ هي:ولكن لماذا تقول هذا الكلام.... ومن هي تلك الفتاة التي يخفق لها قلبك..
لي توك بضحكة سخرية: هه... أتعلم ماذا , يا لها من سخرية القدر.. أن القدر يلف ويدور ليكرر بنا نفس اللعبة...
دونغ هي يحك رأسه: أنا حقا لا أفهمك !!!
لي توك: أنا اعني,أن ما حدث معها قديما يحدث معي ألان....
دونغ هي : اه........ ماذا ؟؟؟ , ماذا تقصد .... هل تعني ؟
لي توك: اجل... تلك الفتاة التي اشعر تجاهها بهذا الشيء هي يون جي.. لقد أدركت هذا في أميركا ولكنني كنت اكذب على نفسي وأنكر ذاتي...
دونغ هي: يا ألاهي... * وشحب لون وجهه وشعر بحزن يجتاح قلبه *
لي توك: لا اعرف.. ولكنها ترفض مسامحتي ولا تتحدث معي...
دونغ هي: سأفكر لك بشيء ما... لا تقلق... * قال بتردد وحزن *
لي توك: اااه... سأحاول أن أنام... اذهب هناك .." قال وهو يدفع دونغ هي ويلقيه عن السرير أرضا "
دونغ هي: ااه هيي... لماذا فعلت هذا..
وذهب دونغ هي ودفعه وبدءا يدفعان بعضهما كالصغار..
دونغ هي يصمت فجأة: مهلا...!!
لي توك: ماذا ؟؟
دونغ هي يجلس على السرير بوجه جاد: هممم... انظر..
لي توك يقاطعه: إذا كانت هذه خطة منك لكي تنام على السرير أنسى الأمر..
دونغ هي: هيونغ... أنت بالغ أنت رجل كبير اخجل من نفسك أنا جدي ألان..
لي توك: حسنا إذا أطربني !!
دونغ هي: أنت قلت انك تحبها... ولكنها ترفض التحدث معك , لكن لا اعتقد أنها نسيتك..
لي توك: لماذا تقول هذا ألان.. اعتقد أنها نسيتني...
دونغ هي: اسمع... هناك طريقة وحيدة لنكتشف... عليك أن تتخطى كل هذا وان تنساه , ضايقها ولكن بتلك الطريقة الناعمة التي تجذب الفتيات.. أنت تفهم قصدي أليس كذلك ؟؟
لي توك: هممم... وضح !!
دونغ هي: ااه هيونغ... أنت اكبر مني عليك فهم هذه الأشياء.. ألا تشاهد الدراما ؟؟
لي توك: بلى ولكن... أنا حقا لست افهم قصدك , ماذا تقصد بالمضايقة الناعمة ؟؟
دونغ هي: انظر... تقرب منها , قل لها كلاما جميلا, اتبعها إلى عدة أماكن وتظاهر أنها بالصدفة , ستعرف انك مهتما بها , قبلها.. ستصفعك ولكن عاود وقبلها بشكل أقوى فستستسلم بين يديك... كن قويا..
لي توك: هل تعتقد أن هذا يجدي نفعا ؟؟
دونغ هي: بالطبع... إذا كانت تحبك... ستفعل..
لي توك: حسنا... سأنام.. " قال ودفع دونغ هي مرة أخرى ولكن دونغ هي تشبث به ولم يسقط"
شعر دونغ هي بحزن غريب... ربما السبب هو انجذابه ليون جي ولكنه هو الأخر يعرف أن يون جي تحب لي توك.. ولا يمكنها أن تحبه !!
تحدثا حتى نعسا وناما بجانب بعضهما..

كن يلتقطن صورا من اجل غلاف الألبوم..
يون جي: ااه هذه الملابس رائعة.... كيف أبدو ؟؟
هو مين: هههههه نحن كالألعاب . تخطر ببالي أغنية Balloons لـ tvxqهههه
كيو ري: ااه أنتي محقة..
التقطت يون جي والفتيات عدة صور ظريفة..


والتقطن صورا جماعية جميلة..



استغرق التصوير تقريبا نهارا كاملا.., وبعد نهاية التقاط الصور..
يون جي: سيد سيوك.. متى سنبدأ تصوير الكليب ؟
سيوك: بالغد , الساعة الخامسة والنصف كن مستعدات, كلما كان أبكر كان أفضل..
يون جي: حسنا سيدي.. هل ننصرف ؟؟
سيوك: تفضلن بالانصراف.. نمن مبكرا لا أريد شكاوي غدا من التعب والإرهاق..
بورام: نحن نعاني منه مسبقا..
سيوك: هيا يا بنات إلى البيت..
كانت يون جي خارجة من الأستوديو عندما رن هاتفها فردت بتعب..
: الو..
..: أهلا .. اوه صوتك متعب هل أنتي بخير ؟؟
يون جي: أهلا ارون.. اجل أنا خارجة من الأستوديو ألان... أنا مرهقة حقا .
ارون: أنا قريب من الأستوديو سآتي ألان..
يون جي: أنت حقا لست مجبرا على القدوم... اوه !! , الو~ ؟؟.. ااه يا له من فتى..
خرجن ونزلن إلى الطابق الأرضي حيث يوجد كراج السيارات..
يون جي: اذهبن... هذه حقيبة ملابسي سألحق بكن..
جاي يونغ: ماذا بك ؟؟
يون جي: ارون قادم ليراني..
سو يون: اوه!! , ماذا ؟ ولكنك متعبة...
يون جي: ماذا افعل انه مجنون..
بورام: إلى اللقاء إذا...
....
ركبن السيارة وغادرن فخرجت هي للشارع تضع يديها داخل جيوب سروالها ببرد , أنها نهاية شهر نوفمبر البارد..
وقفت سيارة ارون وركبت داخلها وهي ترتجف من البرد..
ارون: آسف لأنني جعلتك تنتظرين مطولا... ولكن أحضرت لك هذا...
يون جي: ااه مثلجات بنكهة الـ chocolate... أنها المفضلة لدي, خصوصا بالبرد..
ارون: اعرف لذلك أحضرتها..
يون جي: ااه لن أكلها أنا آسفة أخاف أن يتأذي حلقي بسببها , نحن مقبلون على نشر أغنيتنا... أنا حقا آسفة..
ارون: كنت اعرف هذا, لذلك أحضرت هذا J ...
يون جي: اووه.. ههه مشروب Hot Chocolate ههههه أنت حقا رائع.. يا ألاهي أنت فظيع حقا..
ارون: أنا اعلم ^_____^ , هيا بنا ألان, لننطلق..
يون جي: إلى أين ؟
ارون: سأذهب إلى شقتي ..
يون جي: لا تقلها.. هل اشتريت شقة ؟؟
ارون: مممممم... اجل !!
يون جي: ااااه ارون هذا خبر رائع..
ارون: لقد وقعت عقدا مدته خمس سنوات مع الشركة.. سأصدر البومات باللغة الكورية وسأبدأ الشهر المقبل..
يون جي تضمه وهو يقود: ههه خبر رائع , لن تضطر للتنقل ألان بين الفلبين وكوريا..
ارون: هيي أنا أحاول القيادة هنا.. بالمناسبة رائحة عطرك زكية,,, وماكياجك الوردي, انه جميل وظريف أنتي تبدين كالدمى...
يون جي: هيي لقد خجلت اصمت,,
وصلوا للمبنى الذي به شقته وصعدوا للشقة..
دخلا إلى المنزل فخلعا الأحذية عند الباب...
يون جي: واااو إذا كان المدخل رائعا فكيف البقية...." قالت و ارون يساعدها على خلع سترتها الثقيلة الدافئة "
ارون: شكرا لك ^^.... ادخلي لتري البقية...
يون جي: هذا ما سيحدث " قالت وهي تبعد القبعة عن رأسها فظهر شعرها القصير ليدهش ارون برؤيته "
ارون: ااه ... ها ؟؟ , لا يمكن هل.... هل قصيتي شعرك ؟؟
يون جي:ااه هههههه نسيت أن أخبرك.. ماذا ؟, أليس جميلا ؟؟
ارون:ههه.... انه , رائع !!!
يون جي:حقا ؟؟ , يبدو وكأنه لم يعجبك ..
ارون: لا... ليس كذلك ولكنني كنت منبهرا فقط...
يون جي: اها..
تقدمت يون جي للداخل فشعرت بالتعب يجتاح جسدها خصوصا أقدامها..
لم تحتمل أن تكمل فجلست على الأرض وهي تأن بتعب..
ارون: ماذا بك ؟؟
يون جي: لا استطيع أن أتقدم أكثر , أنا مرهقة لا اشعر بقدمي طوال اليوم تصويرا ووقفة على رجلاي اااه..
ارون: إذا سأحملك..
يون جي: ها !!
لم تكمل يون جي كلامها حتى حملها ارون بين ذراعيه كالطفلة الصغيرة وأخذها إلى غرفته بالداخل ووضعها على سريره..
ارون: وهذه غرفتي هل هي جميلة ؟؟
يون جي: اهاا أنها رائعة ودافئة جدا , اشعر وكأني بالصيف.
كان ارون هادئا وهي تتحدث , التفتت له لتراه يخلع قميصه ويبقى عاري الصدر.., خجلت يون جي ووضعت يداها على عيناها حتى شعرت به يجلس على السرير..
ارون يمسك بيديها ويبعدها عن عيناها: يون جي..
يون جي: ماذا ؟
ارون مرتبك : هل تودين أن اقرأ لك الكف ؟؟
يون جي: هل تعرف قراءة الطالع عن طريق الكف ؟؟
ارون: اجل... " ثم امسك بيدها بطريقة غريبة وكان يلمسها بكل نعومة "
يون جي: قل الحقيقة.., هل تريد أن تقرأ الطالع فعلا أم تريد أن تمسك بيدي ؟
ارون: أنا استطيع قراءته فعلا ... " فشعرت يون جي بخيبة أمل ولكنه سرعان ما قال:" ممم بصراحة... أود أن امسك بيدك هههههه...
يون جي: قل هذا منذ البداية " وأمسكت بيده "
ارون: لماذا أنتي... دافئة جدا ؟
يون جي ببراءة ونظرة لم يرها ارون من قبل... لقد كانت نفس يون جي ذات السبعة عشر عاما : ماذا ؟... كيف ؟
ارون: منذ أن قبلتك.... لم استطع نسيانك, أنا اعني لقد تركتي بي شعور لم تتركه أي فتاة من قبل..., حتى حبيبتي السابقة ,لقد كانت قبلتك دافئة جدا لقد تركتي بي شعورا غريبا جدا...
يون جي مرتبكة وتضع يدها على شفاهها وقلبها يخفق: اوبا...!!!!
ارون: أنتي حقا.... لا اعرف كيف أصفها.... لماذا وافقتي على قبلتي ذلك اليوم ؟
يون جي: لقد كانت... أول قبلة لي...., أنا , لقد كنت متضايقة وكنت أنت كذلك.. لا اعرف كان شيئا لا إراديا..
اقترب ارون من يون جي التي تجلس على سريره, كلما كان يتقرب كانت تنحني وتنحني ولم تنتبه على نفسها ألا ورأسها على الوسادة وهي مستلقية بالكامل على السرير...
كان ارون من فوقها وهي مرتبكة ولا تعرف كيف تتصرف, اقترب منها فأغمضت عينيها وهي خائفة , لقد كانت تضغط على عيونها وتشد عليهما بقوة..
نظر لها ارون وابتسم ابتسامة مثيرة وعاد للخلف.., فتحت عيناها ونظرت ولم تجده بالغرفة كلها..
خرجت وبحثت عنه لتجده ممسكا بالكأس بيده وهو يقف قرب النافذة الزجاجية الكبيرة الواسعة..
يون جي: ماذا بك.. أنت لست على طبيعتك..
ارون:اه.. لا اعرف... أنا , لا اعرف حقا !!.. قلبي يخفق بشدة أفكر بك طوال الوقت... أنا لا اعرف حتى أن كان هذا صائبا..!!!
يون جي تضع يدها على كتفه فأمسك بيدها وأكمل : أرجوكي.. كيف ظهرتي بحياتي ؟
يون جي: اوبا... لا تقل هذا..
ارون يلتفت ويضع يديه على أكتاف يون جي: أرجوك.. حتى صوتك يجعلني ارغب بك بشكل أقوى... كلامك وطريقة سيرك وطريقتك بالتحدث مع الآخرين , نصائحك, أنتي بريئة بشكل.... جذاب !!
يون جي: اوبا........ أنا ألان... , خائفة !!!
ارون يبتعد عنها: ااه.. أنا حقا آسف !!
يون جي: لا عليك...
جلسا على الأريكة أمام التلفاز حتى شعرت يون جي بالتعب وطلبت منه أن يوصلها للمنزل لأن لديها تدريب بالغد..

لحد هوووووووون خلاص البارتات التااانيه انزلها بعدين
الحينن بدي ردوووود+تقيييم
منقووول


 
 توقيع : الو


التعديل الأخير تم بواسطة الو ; 07-01-2012 الساعة 01:01 AM

رد مع اقتباس
قديم 07-01-2012, 12:18 PM   #16
الو
سواهيج فضى
❤ρŗฤŋζęŝђ❤


الصورة الرمزية الو
الو غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9869
 تاريخ التسجيل :  Jun 2012
 أخر زيارة : 03-28-2013 (02:02 AM)
 المشاركات : 148 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 مزاجي
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Darkorchid
شكر: 0
تم شكره مرة واحد في موضوع واحد
افتراضي رد: روايه *زهور الربيع*اول روايه عن السوجو



اف افً ووووووووووين الرررررردود +التقييييييم
ابغى اتحمس بس ادا شوفت ردودكم اتحمس زيااااااااده
يالله بلللليز وروني الردود


 
 توقيع : الو



رد مع اقتباس
قديم 07-01-2012, 08:51 PM   #17
الو
سواهيج فضى
❤ρŗฤŋζęŝђ❤


الصورة الرمزية الو
الو غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9869
 تاريخ التسجيل :  Jun 2012
 أخر زيارة : 03-28-2013 (02:02 AM)
 المشاركات : 148 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 مزاجي
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Darkorchid
شكر: 0
تم شكره مرة واحد في موضوع واحد
افتراضي رد: روايه *زهور الربيع*اول روايه عن السوجو




البارت السادس عشرر


مر أسبوع..


تم تصوير الأغنية بنجاح, وتم وضع Teaserالأغنية على اليوتيوب والمواقع الأخرى وحصد الكثير من المشاهدات , وعندما نشر الألبوم كان ناجحا جدا وحقق نسبة مبيعات عالية جدا... خصوصا أغنية Bo Peep .. كما احتوى الألبوم على أغاني أخرى


وكان يعتبر أول البوم كامل حيث احتوى على جميع الأغاني السابقة والجديدة..


T-araAbsoluteFirstAlbum

نمطالالبوم :StudioAlbum


الاصدار : 27نوفمبير2009


اللغة :الكورية


النوع :البوب


01 One&One


02 처음처럼


03 BoPeepBoPeep


04 TicTicToc


05 ByeBye


06 AppleIsA


07 FallingU


08 SayGoodBye


09 Lies (DanceVer.)


10 T.T.L (TimeToLove)


11 Lies (SlowVer.)


12 TTLListen.2


13 GoodPerson


14 WannaPlay?


وضم 14 أغنية مسجلة ..




انه شهر ديسمبر , إن ال Christmas قريبا جدا , الكل يحتفل وسعيد بهذه المناسبة.. لقد كان احتفالا أخرا كأي احتفال لهن في برنامج Music Bank ..


كن يستعددن لكي يغنين أغنيتهن Pop Peep...


كان الجميع موجود السوجو والسنسد و 2pm وكارا وشايني والعديد من الفرق وكان الجميع سعيدا..


رن هاتف يون جي ولكنها لم تتعرف على رقم المتصل.


يون جي: الو !!
...: أنا انتظرك بغرفة الملابس الكبيرة, تعالي لوحدك !! " لم يقل غير هذا وقطع الخط "

من كان هذا يا ترى, استغربت يون جي ولكنها خرجت وهي ترتدي فستان سانتا الأحمر القصير...


سارت حتى عرفة الأزياء الكبرى, فتحت الباب وكانت الغرفة معتمة ,خافت قليلا خصوصا عندما أغلق الباب والأضواء مطفأة كليا , بدأت ترتجف وكادت تصرخ لولا أنها سمعت أصوات الضحك والصراخ وأضواء الشموع التي تنادي..


: happy b-day 2 u…. happy b-day 2 u…


يون جي: اااه... هيتشول.. دونغ هي.., كيوهيون ريووك وانهيوك وشين دونغ وسونغمين وشيون و ييسيونغ...

وصمتت لأنها لم ترى لي توك الذي سرعان ما خرج من خلف شين دونغ وهو ممسكا بيده قالب الحلوى الكبير الذي كتب عليه " عيد ميلاد سعيد باربي.."

يون جي بدموع: تذكرتم عيد ميلادي...
هيتشول: طبعا.. نحن لم ننسى يوما , كم عمرك ألان ؟؟ 30 ؟؟
يون جي: اااه اوباا... كف عن هذا ... اليوم أصبحت في التاسعة عشر من العمر...لقد كبرت ههههه
دونغ هي: لم تسنح لنا الفرصة إن نقدم لك الهدايا العامان المنصرمان... نحن آسفون ولا نرغب بتذكر الحوادث التي جرت..
يون جي: أرجوك... لا تذكر أي شيء...
لي توك: هذه هدية بسيطة منا كلنا...

أمسكت يون جي بتلك العلبة المخملية الوردية وفتحتها لترى بداخلها سوارا فضيا يحمل أسماء الجميع واسم يون جي بحروف كبيرة وبجانبه اسم لي توك بحروف كبيرة أيضا...


نظرت يون جي للي توك الذي بدا وكأنه هو من أوصى الصائغ بصنع السوار, ولكنها استغربت من حركته هذه... , هل تعني له أي شيء ؟


تعذرت يون جي بشدة قائلة" سأعود حالما انهي الأغنية , عذرا "


ركضت للمسرح ووقفت مع زميلاتها اللواتي على وشك الخروج..


خرجن وبدأن يغنين وصت صراخ وهتاف الجماهير , شعرن بالنشوى لهذا الصراخ والهتاف, لقد كان كالمخدر الذي يعشقه الدم , كن يبذلن أفضل ما عندهن من اجل هذا الهتاف ...





انتهين من الأداء ونزلن وكان الجو رائعا بسبب الهتاف والحماس..


رتبت يون جي نفسها وماكياجها لتلتفت وتعود للسوجو الذين ينتظرونها



رن هاتفها فردت عليه..

: الو..
...: كل عام وأنتي بخير..
يون جي: اوه.. ارون أنت تتذكر عيد ميلادي..
ارون: طبعا كيف أنساه.. سأكون عندك انتظريني ...

أغلقت الهاتف وهي تبتسم ولكن فجأة وضع احدهم يديه على عينيها..

يون جي تلمس يدي ذلك الشخص: اوه.... ارون ؟ لقد جئت بسرعة هههه

عندما أبعدت يديه والتفتت.....

: اوه.... لي توك؟؟؟ هذا أنت !!!
لي توك: أنا آسف... لم أكن اعتقد انك تنتظرين شخصا أخرا, أحضرت لك الهدية لأنك نسيتها وكنت سأصطحبك لنحتفل معا , ولكن يبدو انك تنتظرين شخصا أخرا..
يون جي: اوه لا ولكن... " ولم تكد تنهي كلامها "
...: أنها هنا.. لقد وصلت يا عزيزتي..
يون جي: اوه.. ارون !!!

لقد كان الوضع يزداد سوءا خصوصا عندما رأى ارون لي توك..

ارون: هذا أنت
لي توك: اجل... انه أنا .
يون جي بخوف: ارون... هيا لنذهب..
ارون: اعتقد انه لدي ما أسده لك... انه دين قديم
لي توك بسخرية: لو لم يكن هذا مسرحا... لحدث شيئا أخرا...
يون جي تمسك بذراع ارون وتسحبه: ارون أرجوك... انه عيد مولدي لا تفسده أرجوك..
ارون: و لولا يون جي أيضا..

التفت ارون ويون جي ليدخلا إلى الغرفة, لم تأخذ يون جي ذلك السوار منه, وضع ارون ذراعه حول كتف يون جي ووضعت هي يدها على خصره, أنها نفس الوضعية التي كانا يسيران بها قبل عامين تقريبا ... هذا ما تذكره لي توك فدمعت عيناه لمجرد تذكر هذا...


دخلوا و احتفلوا معا بعيد ميلادها والتقطوا الصور معا , لكن طوال الوقت كانت يون جي تفكر بلي توك الذي ذهب وجلس بالغرفة لوحده بعد إن غادر أصدقاءه..


اجتمعوا من اجل تحديد فائز الأسبوع بالتصويت وكن الT-ara هن الفائزات بجائزة أفضل غنية لهذا الأسبوع..


عدن للغرفة وغيرن ملابسهن ثم خرجن من اجل الذهاب للسيارات , جميع السوبر جونيور حضروا للمسرح من اجل التصويت عدا لي توك مما اقلق يون جي..


كن خارجات عندما رأت يون جي ضوءا قادما من غرفة الملابس الكبيرة..


قالت لصديقاتها إن يسبقنها وذهبت لترى ما السر خلف الضوء, وجدت لي توك هناك جالسا على الأرض وحالته مزرية ..


تقدمت يون جي وجلست وهي تنظر له ثم ذكرت اسمه بذلك الصوت الناعم ..

: لي توك.... هل أنت بخير ؟؟
لي توك يرفع رأسه ودموعه تسيل وقال بهدوء غير معهود: ولم قد أكون بخير.... وأنا أرى الفتاة التي قلبي يخفق لها يخفق قلبها لشخص أخر ؟؟

لم تفهم يون جي انه يقصدها ولكن خفق قلبها بشدة وبنفس اللحظة دخل دونغ هي وهيتشول وشين دونغ فوقفت يون جي...

دونغ هي: ها أنت ذا... لقد بحثت عنك بكل مكـ... " ولكنه لم يكمل حينما انتبه على يون جي وهي تقف"
هيتشول: اوه باربي... آسفون لم نكن نعرف انه حديث خاص
يون جي: ليس حديثا خاصا.. أنا مغادرة ألان.. عن إذنكم " قالت وهي تومئ رأسها احتراما لهم "

خرجت من الباب وقلبها يخفق بقوة , وبنفس اللحظة سمعت صوت ارون الذي يبحث عنها..


عادوا للمنزل واستحممن وخلدن للراحة...






التكمله تحت


 
 توقيع : الو



رد مع اقتباس
قديم 07-01-2012, 08:53 PM   #18
الو
سواهيج فضى
❤ρŗฤŋζęŝђ❤


الصورة الرمزية الو
الو غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9869
 تاريخ التسجيل :  Jun 2012
 أخر زيارة : 03-28-2013 (02:02 AM)
 المشاركات : 148 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 مزاجي
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Darkorchid
شكر: 0
تم شكره مرة واحد في موضوع واحد
افتراضي رد: روايه *زهور الربيع*اول روايه عن السوجو




استيقظن مبكرا وبنشاط , كان اليوم استراحة للفتيات عدا اثنتين , كان لديهن تصوير برنامج منوعات invincible youth .. لقد كان التصوير يضم يون جي وهو مين فقط من التي ارا ..


أما البقية فكن بأجازة..


كان تصوير البرنامج طوال اليوم , زرعن الأشجار وحرثن الأراضي , التقت هناك يون جي بـ نارشا من brown eyed girl ويوري وساني من السنسد وهارا من كارا وغيرهن, لقد كان اللقاء ممتعا والتحديات ممتعة ولكن بنفس الوقت متعبة , وقد لطفت يون جي من الجو بخفة ظلها ..


انتهتا من التصوير بعد غروب الشمس وغادرن عائدات للبيت من تلك القرية البعيدة..

[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]
( احضرو المقاطع.. انا حضرت الحلقة كاملة زمان يعني لما انعرضت )





دخلتا واستحمتا فشعرتا بالانتعاش وارتدتا ملابسا نظيفة ومريحة ونزلتا للانضمام لبقية الفتيات بالأسفل.. ولكنهن صعقتا بالجميع يرتدي ملابسا أنيقة وعلى وشك الخروج..

يون جي و هو مين: إلى أين ؟؟؟
بورام: نحن آسفات..لم نخبركن ولكننا ذاهبات للسينما, يوجد عرض لفيلم رعب جديد..
يون جي: لماذا لم تحجزن لنا معكن ؟
جاي يونغ: لا بد إنكن متعبات لذلك لم نحجز لكن... سيعاد بثه غدا مساءا بإمكانكن الذهاب معا..
هو مين: ولكن هذه خيانة !!
كيو ري: أي خيانة الستي متعبة ؟؟
هو مين: بلى ولكن...
سو يون تقاطعها: ولكن ماذا... اذهبي للنوم ألان..
يون جي: لا نريد النوم.. خائنات سنذهب لوحدنا بالغد ولن نأخذكن معنا...
هو مين: وسنذهب إلى مدينة الألعاب أيضا لوحدنا ونتمتع.. متن بغيظكن..
بورام: إذن تمتعن.... إلى اللقاء ^^..

قلن هذا وخرجن مستمتعات لوحدهن تاركات هو مين و يون جي لوحدهما بالمنزل..






في المنزل الكبير...


كان لي توك مرهقا... لقد شرب الكثير الليلة الماضية وتغيب عن التدريب هذا الصباح, وألان الوقت مساءا ولم يخرج من المنزل أبدا...


قرع باب غرفته ولكنه لم يجب, دخل دونغ هي وجلس بجانبه على السرير..

دونغ هي: ماذا بك يا رجل ؟؟... هذا يكفي أما زلت تعاني ؟؟
لي توك: دونغ هي أنا لست بالمزاج الجيد للتحدث... أرجوك !!
دونغ هي: ماذا عن أفلام الرعب أنها المفضلة لديك
لي توك: ماذا تقصد ؟
دونغ هي: لقد أحضرت لنا تذكرتان لأروع فلم رعب في هذا الموسم... انه العرض الأول في السينما.. هيا بنا..
لي توك: أنا حقا لست بمزاج الخروج من المنزل أيضا..
دونغ هي: ومن قال إنني سأستمع لمزاجك... الجميع ينتظر.. هيا بنا..

قال وسحبه مرغما إن يرتدي ملابسه بعد معاناة طبعا...


وصلوا للسينما , وبنفس اللحظة وصلن التي ارا , جلسن التي ارا بالمقاعد الدرجة الثالثة وهن متنكرات وجلس السوجو بجانبهن وهم متنكرون, لقد كان ترتيبهم بهذا الشكل:


كيو ري, بورام, سو يون, جاي يونغ... لي توك , دونغ هي, كيو هيون, سونغ مين و انهيوك وهيتشول...


باختصار كانت مقاعد الدرجة الثالثة شبه محجوزة لهم..


كانوا يتابعون فيلم الرعب وهم مندمجون وقد كان مخيفا جدا.


كن يلتصقن ببعضهن كلما جاء مقطعا مخيفا , مر نصف الفيلم ولم يكن ينتبه أيا منهم انه يجلس بجانب الأخر..


بعد لحظات كان المقطع مخيفا جدا فامسك كل شخص بالذي جانبه فتمسكت جاي يونغ بـ لي توك الذي يجلس بجانبها وهي تصرخ...


سقطت قبعة لي توك عن رأسه فنظرت له وهي لا تصدق نفسها بينما هو لم يتعرف عليها فارتدي قبعته بسرعة...


رفعت يدها وهي تفتح فمها بدهشة وأبعدت قبعته عن رأسه , وسحبت هي قبعتها بدورها وهي تضحك وقالت بهمس..

: كيف !!!
لي توك بهمس أيضا: جاي يون ؟؟؟
جاي يونغ: ماذا تفعل هنا ؟؟
لي توك: لست وحيدا... " وحنت رأسها ونظرت للصف الذي بجانبه فضحكت"
جاي يونغ: وأنا أيضا لست وحيدة هههه....
لي توك:اوه.... ولكن هل انتن هنا كلكن ؟؟
جاي يونغ: لالا... هو مين و يون جي بقيتا بالمنزل , كان لديهن تصويرا اليوم.
لي توك قال بخيبة أمل: اها..
جاي يونغ: ولكنني اشتريت لهن تذكرتان للفيلم غدا... لم ترى وجه يون جي وهي تنعتني بالخائنة ههههههه...
لي توك: دعيني أرى..

استغربت جاي يونغ من طلبه ولكنها أعطته التذاكر كما طلب منها فرأى أرقام المقاعد..


انتهى عرض الفيلم فخرجوا من القاعات وبعد أن سلموا على بعضهم وخرجوا معا لتناول شرابا ساخنا وتمتعوا كثيرا , عادوا للمنزل حيث أوصلهن لي توك وكيو هيون فعرف لي توك العنوان..

بورام تشكرهم: شكرا لكم ^^.... تفضلوا للداخل !!
كيو هيون: شكرا لك ولكننا على عجلة من أمرنا الوقت متأخر "^^ ..
كيو ري: ها قد أصبحتم تعرفون العنوان , زورونا قريبا...
لي توك: سيحدث هذا ^^...

دخلن للمنزل ليرين يون جي نائمة على الأريكة وهي ممسكة بجهاز التحكم بيدها, وهو مين تتابع الدراما..





الصباح التالي استيقظن نشيطات , لم يفعلن شيئا منذ يومين لذلك يشعرن بالراحة أما يون جي و هو مين كن متعبات, قليلا..


نهضن وتناولن طعام الفطور وبدأن ينظفن بالمنزل الذي بدا بحالة مزرية..

يون جي تمسح الغبار عن التلفاز: بنات... ما هذه التذاكر ؟؟
جاي يونغ: أنها لك ولـ هو مين من اجل الفيلم...
يون جي: ولكن أنا لا أحب أفلام الرعب..
هو مين: ولكن أنا أحب هذه الأفلام... وستذهبين معي ^_____^..
يون جي: ااه هو مين.., أنا أخاف ...
هو مين: ليست مشكلتي... أي ساعة العرض ؟
بورام وفمها مليء بالطعام: الساعة... العاشرة والنصف مساءا..
هو مين: ااه هذا رائع...
كيو ري: ااه الم نخبركم ؟؟.... لقد قابلنا كيو هيون ولي توك وهيتشول وسونغمين و انهيوك و دونغ هي... لقد شربنا القهوة معا أيضا... اااه أنهم حلم كل فتاة
يون جي: هل قابلتموهم حقا ؟؟
جاي يون: اه نسيت إن أخبرك.."^^
يون جي تحرك رأسها: الأمر لا يعنيني.. " وأكملت بهمس" ولكن لي توك يكره السينما !! أم انه لم يكن يحب الذهاب معي إليها ؟؟
سو يون : هل قلتي شيئا ؟؟
يون جي: لا... كنت أفكر ماذا ارتدي فقط ^^..
هو مين وهي تقفز وتضم يون جي: اااااااه أنتي أروع فتاة قابلتها ^^... لنذهب ونختار الملابس ألان...
يون جي: ما زال الوقت مبكرا.. هيا لننظف المنزل ألان هيااا..


نظفن المنزل ومرت الساعات وجاءت الساعة التاسعة مساءا أي انه وقت تغيير الملابس والاستعداد من اجل الانطلاق..


ارتدت يون جي سترة كبيرة فضفاضة لونها رمادي , وتنوره قصيرة ألوانها اسود ورمادي وابيض وحذاء رياضي All Star ولونه اسود..




لقد بدت جميلة جدا خصوصا عندما وضعت قبعة جميلة لتخفي بها وجهها, أما هو مين فقد ارتدت نفس السترة ولكن لونها اسود فقد اشترتا جميعهن نفس السترات عندما ذهبن للسوق معا , وارتدت تنوره جينز قصيرة , وجوارب طويلة وحذاء ذو كعب عالي وقبعة وربطت شعرها قرنين كالأطفال الصغار ولكنها بدت جذابة ومثيرة ...

خرجتا معا وطلبتا تاكسي ووصلتا للسينما الساعة العاشرة والثلث..


دخلتا السينما وجلستا...


بنفس اللحظة كان شخصان آخران قد وصلا للسينما , لقد كانا لي توك و ريووك الذي لم يشاهد الفيلم...

كانا يخفيان وجهيهما ,كانت مقاعدهما عن مقاعد يون جي و هو مين.... بمعنى أخر لقد فصلا بينهما.. وكان ترتيبهم هكذا..


هو مين.. ريووك... لي توك و يون جي..



صدمتا عندما وصلا ولكنهم لم يتعرفن عليهم, بل صدمتا لأنهما طلبا منهن الجلوس بمقاعدهم..

يون جي: أرجوك سيدي أنها صديقتي فلتجلس بمكانها أنت وتجعلها تجلس بجانبي..
لي توك بنبرة أخرى: أنا آسف ولكن هذا مقعدي..
يون جي: ولكن أنا قد ارغب بالتحدث مع صديقتي , أرجوك فلتجلس هي بجانبي لن يعنيك شيئا الجلوس أنت هنا..
لي توك: أنا آسف ولكن لا استطيع.. هذا كرسي..
يون جي تفقد أعصابها: ما مشكلتك أقول لك أنها صديقتي بينما أنت لا تعني لي أي شيء لماذا تمنعها من الجلوس بجانبي ؟؟

بنفس اللحظة عرض الفيلم واحتج الجميع على أصواتهم فجلست يون جي مرغمة بجانب لي توك الذي لا تعرف انه لي توك حتى ...


بدأ الفيلم المرعب بجريمة قتل... خافت يون جي و أغلقت عيناها , لو كانت هو مين بجانبي لكان الأمر أهون... لماذا يجلس بجانبي هذا الأحمق ؟


كانت يون جي تقول بصوت منخفض وهي غاضبة..


كان الفيلم أكثر من مرعب, كانت يون جي ترتجف من شدة الخوف بينما لي توك يراقب بها ويضحك عليها قائلا بداخله " أنها كما هي ولم تتغير... ما زالت تخشى أفلام الرعب.."


فجأة جاء المقطع الأكثر رعبا في الفيلم فصرخت يون جي وضمت لي توك بقوة... لقد دفنت وجهها في المنطقة التي بين ذراعه وصدره ... لقد كانت ترتجف وكانت على وشك البكاء من الخوف...


رفعت رأسها وهي مرتبكة لأنها ضمت شخصا غريبا ولكنها وجدته يحدق بها بشكل مريب فخافت أكثر ,لكن عندما لفحت رائحته المميزة بوجهها شعرت بشيء ما غريب داخلها...


تذكرت لي توك على الفور فوقفت وخرجت للحمامات لتغسل وجهها وتأخذ نفسا عميقا , وتبعها لي توك بينما لم تنتبه هو مين ولا ريووك وكانا منسجمان وهما


يناولان بعضهما الفشار دون إن يعرف أيا منهما الأخر ههه...


دخلت يون جي الحمام وغسلت وجهها وهي تتذكر ذلك الرجل المخيف الذي جلس بجانبها فخافت إن تعود إلى هناك ظنا منها انه شخصا ما تعرف عليها ويود إن يفعل بها شيئا ما...



خرجت من الحمامات لتراه ينتظرها بالردهة فكانت على وشك الصراخ والركض ولكنه

يون جي بعيون دامعة من الخوف:... لي..... توك !!! " قالت وأخذت نفسا وكأنها تقول.. سرعان ما ابعد قبعته وكمامته عن وجهه فصدمت وهي تراه يقف أمامها ..ااه يا لها من راحة "
لي توك: أنا آسف إذا كنت قد أخفتك..
يون جي التي لم تعد تحتمل الأمر فانهارت على الأرض : لقد فعلت.. لقد أخفتني , كثيرا >< ..
لي توك يجلس ويضع يديه على أكتافها: ااه.. أنا آسف حقا ... حقا آسف..
يون جي تمسح دموعها: اعتقد انه علي إن أغادر...
لي توك يرفعها: إذا كان بسببي فأنا من سيغادر...
يون جي: لا ليس بسببك... أنا لا أحب أفلام الرعب..
لي توك: إذا سأوصلك ..
يون جي: ليس هناك داعي سأذهب بمفردي..
لي توك: ولكن الشارع ألان خطير خصوصا لك أنت , الم تري كيف خفتي حتى مع إنني لم أكن مخيفا.. كيف ستسيرين بالشارع ألان...
يون جي: أرجوك..
لي توك: أرجوك أنتي... هذا يكفي

قال هذا وسحبها من ذراعها وهو يخرج بها من السينما بعد إن تنكرا مجددا..


أرسلت يون جي رسالة لهو مين تقول بها:


الشخص الذي بجانبك هو ريووك من السوبر جونيور, أنا مغادرة ألان لأنني لم احتمل الفيلم, سيوصلك هو..


كما أرسل لي توك رسالة لريووك يقول بها :


الفتاة التي بجانبك هي هو مين... استمتع.. هههه اقصد اعتني بها فأنت من اشد المعجبين بها و.... أوصلها للمنزل بسلام, أنا غادرت السينما..



التفتا هو مين وريووك لبعضهما بدهشة ..

هو مين: هه... أنا لا اصدق..
ريووك: ولا أنا.... نحن نأكل الفشار معا منذ تقريبا ساعة ولم نتعرف على بعضنا...
هو مين: هههه... ااه أنا معجبة بك.. اقصد , ااه أنا احبك !!!!!
ريووك: نفس الشعور... !!

كانا سعيدين برفقة بعضهما وهما يضحكان بسخافة., كيف لم يتعرفا على بعضهما ؟؟؟


........


أما بسيارة لي توك..


كان يقود وهو صامتا كليا و يون جي كانت صامتة أيضا , حتى رن هاتفها..

يون جي: اجل ارون !!
ارون : أين أنتي ؟؟ قالوا انك بالسينما..
يون جي: كنت هناك ولكن ألان أنا في الطريق للمنزل..
ارون: ااه.... انتظريني حيث أنتي سآتي لاصطحابك ..
يون جي:لا بأس سأكون بالبيت بعد لحظات لا يمكنني إن أوقف السيارة البرد قارصا بالخارج أنها تثلج..
ارون: حسنا... تعالي على شقتي أنا احضر لك مفاجأة...
يون جي: أتي إلى شقتك ألان ؟؟... الوقت متأخرا...
ارون: هههههه أنا رجل الوقت المتأخر , هذه ليست أول مرة ادعوك بوقت متأخر..
يون جي: ههه... حسنا ولكنك ستضطر لأن توصلني بوقت متأخر..
ارون: هذا إذا تركتك هذه الليلة.." كانت هذه الكلمة بالذات التي سمعها لي توك من كلامه غير المفهوم لأنه منخفض... وسرعان ما أوقف سيارته على الرصيف "
يون جي: ااه ما بك لماذا توقفت ؟؟
ارون: ماذا بك ؟
يون جي: اسمع,,, سأتصل بك لاحقا عن إذنك.." أغلقت الهاتف "
يون جي: لي توك ماذا حدث لماذا توقفت ؟؟
لي توك: هل أنتي ذاهبة لشقته ؟
يون جي: وما شأنك أنت ؟؟
لي توك بصراخ وعصبية: قولي لي ......
يون جي: اجل سأذهب هل يعني لك هذا شيئا ؟؟؟؟

قالت هذا وخرجت من السيارة والثلج يتساقط ولا احد بالشارع غير السيارات المسرعة..


نزل لي توك خلفها وبدأت هي تسير أسرع وتبتعد عن الشارع لتدخل داخل حديقة لعب أطفال...كلها مراجيح ومنزلقات تغطيها ثلوج ديسمبر...


تبعها لي توك وامسك بكتفها وجعلها تستدير, نظر لها لوهلة ثم رفع يديه وامسك بوجهها البارد وقبلها..توسعت عيناها بدهشة فابتعدت عنه وهي تدفعه ثم صفعته..

: كيف تفعل هذا أيها الـ..........

ولم تكد تكمل حتى امسك بذراعيها بقوة وانقض على شفاهها كما ينقض الصقر على الفريسة ... كانت تقاوم وتحاول إن تبعده عنها ولكن طوله وجسده القوي كان يسيطر عليها , كان يقبلها بشكل جميل كما لم يقبلها احد من قبل... اعترفت أنها أجمل قبلة واعتبرتها قبلتها الأولى..


سرعان ما ذابت بين ذراعيه واستسلمت ولم تشعر بأي شيء ألا بجسده الذي أصبحت هي قطعة منه...


و أخيرا تركها بعد قبلة دامت لحظات... نظر لها ليجدها مغمضة عينيها , كان الثلج يتساقط... كان وجهها ابيض ببياض الثلج , لقد كانت جميلة حقا..


وضع يديه الدافئتان على وجهها وحينها فتحت عينيها...


رجعت خطوة للخلف وقالت..

: كدت قد بدأت اعتاد على رحيلك.... أنت لا تعلم ماذا اشعر ألان, أنا اشعر بنبضي هنا " قالت وهي تشير لعنقها "... اشعر وكأن قلبي سيتمزق, أنا لم اعد افقه شيئا, إذا كنت تحب تاي يون وهي معك , ماذا تريد مني ؟؟.... أرجوك ارحمني وارحم قلبي.. ماذا تريد مني بعد إن قلت بأنك لا تريد رؤيتي.... لماذا عاودت الظهور بحياتي مجددا ؟ لماذا ؟؟ " قالت أخر كلمة وهي تصرخ ودموعها تسيل "

التفتت لتغادر ولكن سرعان ما امسك لي توك بيدها وجعلها تستدير وضمها بين ذراعيه وهو يضع يديه على ظهرها وذقنه يلامسك رأسها...


رفعت يديها وضمته هي الأخرى وهي تبكي فقال لها...

: لم اعرف انك أصبتي بحادث ألا بعد عودتي وكنت حينها تتدربين مع الشركة... هذا أولا.. ثانيا أنتي لم تدخلي قلبي أبدا لأنك لم تخرجي منه أصلا.. لطالما أحببتك ولكن لم اشعر ألا عندما تركتني هكذا.. افتقدك كثيرا وأنا في أميركا حتى بالرغم من تصديقي لكلام تاي يون تلك اللحظة.. كان قلبي يرتجف كلما ذكر اسمك... وعندما عدت وسمعت تسجيلك عن ذلك اليوم والحادث لم أتوقف عن التفكير بك, ولكن عندما ظهر ذلك الارون.... شعرت بأنه منافسي دون إن افهم لماذا... ولكنني أدركت إنني احبك واعترفت لنفسي...
يون جي: أنت ماذا ؟
لي توك: أنا... احبك !!! , احبك حقا...

ابتعد عنها وامسك بيدها وأخذها حتى سيارته..


كان يحاول إن يحرك السيارة ولكنها أبت إن تتحرك أو تشتغل فجن جنونه وغضب.. لم يعرف ماذا يفعل ووقعا بحيرة من أمرهما..


سارا قليلا بذلك البرد القارص... إنهما حقا لا يستطيعا الذهاب لأي مكان ما كالفنادق أو المنازل فهما مشهوران وستدمر سمعتهما...


أوقفا تاكسي وطلب منه لي توك إن يتوجه لعنوان لم تعرفه يون جي..

يون جي: إلى أين نحن ذاهبان ؟
لي توك: أنتي الليلة لي...
يون جي: ولكن ارون ينتظر. ااه دعني أرسل له رسالة اعتذار...
لي توك يسحب هاتفها: لا.... لا هواتف..

امسك بالهاتفين وأغلقهما ووضعهما داخل جيبه..

يون جي: ااه لماذا؟؟
لي توك: ششش لا احتجاج....
يون جي: إلى أين نحن ذاهبان ؟
لي توك: إلى شقتي الصغيرة...
يون جي: هل لديك شقة ؟؟
لي توك: أنتي أول من يزورها... اشتريتها منذ ثلاثة شهور كي انتقل لكن والدتي لا تريد هذا لذلك كنت أفكر ببيعها.... لكن ألان , اعتقد إنني أود الاحتفاظ بها...

قال هذا وهو ينظر لها ويبتسم بدهاء...


وصلا للشقة ونزلا , كانت التدفئة تعمل تلقائيا بذلك المبنى في جميع الشقق لذلك كانت هذه الشقة دافئة جدا..


دخلا وخلعا الأحذية والسترات وركضت يون جي للجلوس على الأريكة وهي تضم نفسها من شدة البرد...

لي توك: يوجد مدفأة إذا أردتي....
يون جي: حقا.. ألا تمزح ؟
لي توك: لا.. أنها هناك... لهذا اخترت هذه الشقة عوضا عن غيرها..
يون جي تقف لتذهب للمدفأة: ااه أنها جميلة جدا ^^..
لي توك: سأعد شيئا ما نشربه معا...
يون جي: سآتي معك..
لي توك: لا سأنتهي بسرعة... ابقي بجانب المدفأة..

جلست يون جي تشاهد التلفاز وهي بجانب المدفئة التي أشعلتها بنفسها , كان يوجد وسائد جميلة وسجادة دافئة... شعرت يون جي بالدفء يسري في دمها فخلعت قبعتها والسترة التي ترتديها وبقيت بسترة بيضاء بأكمام جميلة جدا وتناسب التنوره , ثم استلقت على السجادة وهي تشاهد الدراما..



خرج لي توك من المطبخ وهو ممسكا بكوبين من النسكافيه..


وجدها هناك مستلقية بشكل مثير فشعر بجسده يرتجف بشكل غريب وابتلع ريقه..


جلس بجانبها فعدلت جلستها..

لي توك: خذي راحتك أرجوك..
يون جي: أنا مرتاحة هكذا ^^..
لي توك: اها حسنا.. لقد أعددت النسكافيه , اعرف انك تحبينه..
يون جي: ماذا وضعت معه ؟
لي توك: مبيض قهوة !!
يون جي: أنا اتبع حمية >< ... ااه..
لي توك: لستي سمينة أبدا... أنتي نحيفة اشربي هذا من اجلي..
يون جي: اوه... حسنا...
لي توك: ماذا تشاهدين ؟
يون جي: أنا أشاهد الدراما... انها دراما أخت سندريلا.. أنا أحب هذه الدراما حقا.. أنها تتحدث عن فتاة ووالدتها التي تتزوج برجل ثري وهو لديه فتاة من زوجته المتوفاة الفتاتان تصبحان أختان ولكن الصغرى ابنة الرجل تغار من الكبرى بالرغم من إن الكبرى مسكينة ومنعزلة وتغار منها بالرغم من هذا وتعاني بحبها و.....

سكتت يون جي عندما شعرت بيد لي توك تلتف حول خصرها , نظرت له لتجده سارحا بها وهي تتحدث...

يون جي: هه آسفة تحدثت كثيرا...
لي توك: لالا تابعي....
يون جي:متأكد ؟
لي توك: اها...

عاودت لتكمل حديثها وتتحدث وهي متشوقة ومنفعلة مع الأمر , وكل دقيقة تشعر بـ لي توك اقرب منها أكثر و أكثر.. تشعر بيده التي تلمس يدها , تشعر بيده الأخرى التي تجذب خصرها إليه بشكل أقوى.. لم تعد تحتمل الأمر فنظرت له ولم تكد تلتفت حتى شعرت به يقبل عنقها فاقشعر جسدها...


أمسكت برأسه ورفعته لينظر له مباشرة..


لم تعد تحتمل نفسها لقد فاق الأمر قدرتها على الاحتمال.. رفعت جهاز التحكم وأغلقت التلفاز وهي ما تزال تنظر لعيونه التي تراقبها ثم...... قبلته , كانت تقبله بشغف لرغبة قوية بقلبها. أنها رغبة لم تشعر بها من قبل ...


شاركها القبلة وهو يضع يديه خلال شعرها, رفع نفسه ليصبح أعلى منها ....ناما بجانب بعضهما وهما يلفان البطانية حولهما , كانا يضمان بعضهما بقوة...

لي توك: لم احلم بهذا اليوم من قبل....
يون جي التي تلامس عنق لي توك بشفاهها وانفها: أي شيء بهذا اليوم تحديدا ؟؟
لي توك: مثلا * ابتعد ونظر لوجهها * لم احلم بيوم من الأيام إن تكوني بين ذراعي هكذا... لم احلم إن أقبلك أو أن أنام بجانبك هكذا...
يون جي التي تضع يديها على صدره: هل... تحبني حقا ؟؟
لي توك: بالطبع..
يون جي تنزل رأسها وتعود لتلامس عنقه: الم تفعل هذا مع تاي يون من قبل ؟
لي توك: لأكون صادقا... قبلتها اجل , ولكن... لم اشعر هكذا معها من قبل..., حتى إنني لم أكن اشعر بأي شيء عندما اقبلها.... أنتي بالنسبة لي شيء خاص يا يون جي, لا يمكنني وصف هذا...
يون جي: لم أدرك إنني احبك منذ الطفولة ألا عندما ظهرت تاي يون بحياتك..., نحن معا منذ الطفولة, لطالما أوصلتني إلى روضتي وأنت بطريقك للمدرسة , لطالما لعبت معي, كنت افرح كثيرا عندما اشعر بك بجانبي . ولكن عندما ظهرت تلك التاي يون شعرت بأنها أخذتك مني !!!
لي توك: إذا لقد كان لها ايجابيات بنهاية الأمر..
يون جي تبتسم ابتسامتها الجميلة: هههه اجل..
لي توك ينظر لشفاهها: هل سأطلب منك ألا تبتسمي أمامي بعد اليوم !!!
يون جي: هاه ؟... لماذا ؟؟
لي توك: لأنهما يجعلانني ارغب بفعل شيء ما بشدة...

قال ذلك واقترب من شفاهها وقبلها قبلة قوية..

لي توك يضحك: أنتي رائعة..
يون جي: ااه.. أنت تخجلني.. * وتلون وجهها *
لي توك: هذه هي متعة الأمر.... الخجل * وابتسم بذلك الوجه الجميل وغمازه الذي بجانب فمه قد برز *

نهضت وقبلت غمازه وهي تقول:

: لطالما رغبت بفعل هذا...
لي توك: يا لك من فتاة...
يون جي: ماذا تقصد ؟
لي توك: اشعر برغبة بأن أبقى أضمك وأقبلك طوال الليل...
يون جي تدفن وجهها في عنقه:.... *و لم تقل أي شيء *
لي توك: يا لهذا الخجل المثير.....

" يا ألاهي انه ناعم جدا " هذا ما كانت تشعر به وهو يلمس جسدها بجسده , فرفعت يدها ولامست ذراعيه بإطراف أصابعها , لمسته من كفه حتى كتفه ...


.........


قضيا الليل معا , شعرا بالتعب والنعاس فتغطيا جيدا وضما بعضهما ليصبحا قطعة واحدة .

حتى أغلقت عيونهما وتوقفا عن الحديث....





التكملة تحت لانو هون ما بيوسع.. انتبهو على القسم التاني


 
 توقيع : الو



رد مع اقتباس
قديم 07-01-2012, 08:54 PM   #19
الو
سواهيج فضى
❤ρŗฤŋζęŝђ❤


الصورة الرمزية الو
الو غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9869
 تاريخ التسجيل :  Jun 2012
 أخر زيارة : 03-28-2013 (02:02 AM)
 المشاركات : 148 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 مزاجي
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Darkorchid
شكر: 0
تم شكره مرة واحد في موضوع واحد
افتراضي رد: روايه *زهور الربيع*اول روايه عن السوجو




استيقظن مبكرا وبنشاط , كان اليوم استراحة للفتيات عدا اثنتين , كان لديهن تصوير برنامج منوعات invincible youth .. لقد كان التصوير يضم يون جي وهو مين فقط من التي ارا ..


أما البقية فكن بأجازة..


كان تصوير البرنامج طوال اليوم , زرعن الأشجار وحرثن الأراضي , التقت هناك يون جي بـ نارشا من brown eyed girl ويوري وساني من السنسد وهارا من كارا وغيرهن, لقد كان اللقاء ممتعا والتحديات ممتعة ولكن بنفس الوقت متعبة , وقد لطفت يون جي من الجو بخفة ظلها ..


انتهتا من التصوير بعد غروب الشمس وغادرن عائدات للبيت من تلك القرية البعيدة..

[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]
( احضرو المقاطع.. انا حضرت الحلقة كاملة زمان يعني لما انعرضت )





دخلتا واستحمتا فشعرتا بالانتعاش وارتدتا ملابسا نظيفة ومريحة ونزلتا للانضمام لبقية الفتيات بالأسفل.. ولكنهن صعقتا بالجميع يرتدي ملابسا أنيقة وعلى وشك الخروج..

يون جي و هو مين: إلى أين ؟؟؟
بورام: نحن آسفات..لم نخبركن ولكننا ذاهبات للسينما, يوجد عرض لفيلم رعب جديد..
يون جي: لماذا لم تحجزن لنا معكن ؟
جاي يونغ: لا بد إنكن متعبات لذلك لم نحجز لكن... سيعاد بثه غدا مساءا بإمكانكن الذهاب معا..
هو مين: ولكن هذه خيانة !!
كيو ري: أي خيانة الستي متعبة ؟؟
هو مين: بلى ولكن...
سو يون تقاطعها: ولكن ماذا... اذهبي للنوم ألان..
يون جي: لا نريد النوم.. خائنات سنذهب لوحدنا بالغد ولن نأخذكن معنا...
هو مين: وسنذهب إلى مدينة الألعاب أيضا لوحدنا ونتمتع.. متن بغيظكن..
بورام: إذن تمتعن.... إلى اللقاء ^^..

قلن هذا وخرجن مستمتعات لوحدهن تاركات هو مين و يون جي لوحدهما بالمنزل..






في المنزل الكبير...


كان لي توك مرهقا... لقد شرب الكثير الليلة الماضية وتغيب عن التدريب هذا الصباح, وألان الوقت مساءا ولم يخرج من المنزل أبدا...


قرع باب غرفته ولكنه لم يجب, دخل دونغ هي وجلس بجانبه على السرير..

دونغ هي: ماذا بك يا رجل ؟؟... هذا يكفي أما زلت تعاني ؟؟
لي توك: دونغ هي أنا لست بالمزاج الجيد للتحدث... أرجوك !!
دونغ هي: ماذا عن أفلام الرعب أنها المفضلة لديك
لي توك: ماذا تقصد ؟
دونغ هي: لقد أحضرت لنا تذكرتان لأروع فلم رعب في هذا الموسم... انه العرض الأول في السينما.. هيا بنا..
لي توك: أنا حقا لست بمزاج الخروج من المنزل أيضا..
دونغ هي: ومن قال إنني سأستمع لمزاجك... الجميع ينتظر.. هيا بنا..

قال وسحبه مرغما إن يرتدي ملابسه بعد معاناة طبعا...


وصلوا للسينما , وبنفس اللحظة وصلن التي ارا , جلسن التي ارا بالمقاعد الدرجة الثالثة وهن متنكرات وجلس السوجو بجانبهن وهم متنكرون, لقد كان ترتيبهم بهذا الشكل:


كيو ري, بورام, سو يون, جاي يونغ... لي توك , دونغ هي, كيو هيون, سونغ مين و انهيوك وهيتشول...


باختصار كانت مقاعد الدرجة الثالثة شبه محجوزة لهم..


كانوا يتابعون فيلم الرعب وهم مندمجون وقد كان مخيفا جدا.


كن يلتصقن ببعضهن كلما جاء مقطعا مخيفا , مر نصف الفيلم ولم يكن ينتبه أيا منهم انه يجلس بجانب الأخر..


بعد لحظات كان المقطع مخيفا جدا فامسك كل شخص بالذي جانبه فتمسكت جاي يونغ بـ لي توك الذي يجلس بجانبها وهي تصرخ...


سقطت قبعة لي توك عن رأسه فنظرت له وهي لا تصدق نفسها بينما هو لم يتعرف عليها فارتدي قبعته بسرعة...


رفعت يدها وهي تفتح فمها بدهشة وأبعدت قبعته عن رأسه , وسحبت هي قبعتها بدورها وهي تضحك وقالت بهمس..

: كيف !!!
لي توك بهمس أيضا: جاي يون ؟؟؟
جاي يونغ: ماذا تفعل هنا ؟؟
لي توك: لست وحيدا... " وحنت رأسها ونظرت للصف الذي بجانبه فضحكت"
جاي يونغ: وأنا أيضا لست وحيدة هههه....
لي توك:اوه.... ولكن هل انتن هنا كلكن ؟؟
جاي يونغ: لالا... هو مين و يون جي بقيتا بالمنزل , كان لديهن تصويرا اليوم.
لي توك قال بخيبة أمل: اها..
جاي يونغ: ولكنني اشتريت لهن تذكرتان للفيلم غدا... لم ترى وجه يون جي وهي تنعتني بالخائنة ههههههه...
لي توك: دعيني أرى..

استغربت جاي يونغ من طلبه ولكنها أعطته التذاكر كما طلب منها فرأى أرقام المقاعد..


انتهى عرض الفيلم فخرجوا من القاعات وبعد أن سلموا على بعضهم وخرجوا معا لتناول شرابا ساخنا وتمتعوا كثيرا , عادوا للمنزل حيث أوصلهن لي توك وكيو هيون فعرف لي توك العنوان..

بورام تشكرهم: شكرا لكم ^^.... تفضلوا للداخل !!
كيو هيون: شكرا لك ولكننا على عجلة من أمرنا الوقت متأخر "^^ ..
كيو ري: ها قد أصبحتم تعرفون العنوان , زورونا قريبا...
لي توك: سيحدث هذا ^^...

دخلن للمنزل ليرين يون جي نائمة على الأريكة وهي ممسكة بجهاز التحكم بيدها, وهو مين تتابع الدراما..





الصباح التالي استيقظن نشيطات , لم يفعلن شيئا منذ يومين لذلك يشعرن بالراحة أما يون جي و هو مين كن متعبات, قليلا..


نهضن وتناولن طعام الفطور وبدأن ينظفن بالمنزل الذي بدا بحالة مزرية..

يون جي تمسح الغبار عن التلفاز: بنات... ما هذه التذاكر ؟؟
جاي يونغ: أنها لك ولـ هو مين من اجل الفيلم...
يون جي: ولكن أنا لا أحب أفلام الرعب..
هو مين: ولكن أنا أحب هذه الأفلام... وستذهبين معي ^_____^..
يون جي: ااه هو مين.., أنا أخاف ...
هو مين: ليست مشكلتي... أي ساعة العرض ؟
بورام وفمها مليء بالطعام: الساعة... العاشرة والنصف مساءا..
هو مين: ااه هذا رائع...
كيو ري: ااه الم نخبركم ؟؟.... لقد قابلنا كيو هيون ولي توك وهيتشول وسونغمين و انهيوك و دونغ هي... لقد شربنا القهوة معا أيضا... اااه أنهم حلم كل فتاة
يون جي: هل قابلتموهم حقا ؟؟
جاي يون: اه نسيت إن أخبرك.."^^
يون جي تحرك رأسها: الأمر لا يعنيني.. " وأكملت بهمس" ولكن لي توك يكره السينما !! أم انه لم يكن يحب الذهاب معي إليها ؟؟
سو يون : هل قلتي شيئا ؟؟
يون جي: لا... كنت أفكر ماذا ارتدي فقط ^^..
هو مين وهي تقفز وتضم يون جي: اااااااه أنتي أروع فتاة قابلتها ^^... لنذهب ونختار الملابس ألان...
يون جي: ما زال الوقت مبكرا.. هيا لننظف المنزل ألان هيااا..


نظفن المنزل ومرت الساعات وجاءت الساعة التاسعة مساءا أي انه وقت تغيير الملابس والاستعداد من اجل الانطلاق..


ارتدت يون جي سترة كبيرة فضفاضة لونها رمادي , وتنوره قصيرة ألوانها اسود ورمادي وابيض وحذاء رياضي All Star ولونه اسود..




لقد بدت جميلة جدا خصوصا عندما وضعت قبعة جميلة لتخفي بها وجهها, أما هو مين فقد ارتدت نفس السترة ولكن لونها اسود فقد اشترتا جميعهن نفس السترات عندما ذهبن للسوق معا , وارتدت تنوره جينز قصيرة , وجوارب طويلة وحذاء ذو كعب عالي وقبعة وربطت شعرها قرنين كالأطفال الصغار ولكنها بدت جذابة ومثيرة ...

خرجتا معا وطلبتا تاكسي ووصلتا للسينما الساعة العاشرة والثلث..


دخلتا السينما وجلستا...


بنفس اللحظة كان شخصان آخران قد وصلا للسينما , لقد كانا لي توك و ريووك الذي لم يشاهد الفيلم...

كانا يخفيان وجهيهما ,كانت مقاعدهما عن مقاعد يون جي و هو مين.... بمعنى أخر لقد فصلا بينهما.. وكان ترتيبهم هكذا..


هو مين.. ريووك... لي توك و يون جي..



صدمتا عندما وصلا ولكنهم لم يتعرفن عليهم, بل صدمتا لأنهما طلبا منهن الجلوس بمقاعدهم..

يون جي: أرجوك سيدي أنها صديقتي فلتجلس بمكانها أنت وتجعلها تجلس بجانبي..
لي توك بنبرة أخرى: أنا آسف ولكن هذا مقعدي..
يون جي: ولكن أنا قد ارغب بالتحدث مع صديقتي , أرجوك فلتجلس هي بجانبي لن يعنيك شيئا الجلوس أنت هنا..
لي توك: أنا آسف ولكن لا استطيع.. هذا كرسي..
يون جي تفقد أعصابها: ما مشكلتك أقول لك أنها صديقتي بينما أنت لا تعني لي أي شيء لماذا تمنعها من الجلوس بجانبي ؟؟

بنفس اللحظة عرض الفيلم واحتج الجميع على أصواتهم فجلست يون جي مرغمة بجانب لي توك الذي لا تعرف انه لي توك حتى ...


بدأ الفيلم المرعب بجريمة قتل... خافت يون جي و أغلقت عيناها , لو كانت هو مين بجانبي لكان الأمر أهون... لماذا يجلس بجانبي هذا الأحمق ؟


كانت يون جي تقول بصوت منخفض وهي غاضبة..


كان الفيلم أكثر من مرعب, كانت يون جي ترتجف من شدة الخوف بينما لي توك يراقب بها ويضحك عليها قائلا بداخله " أنها كما هي ولم تتغير... ما زالت تخشى أفلام الرعب.."


فجأة جاء المقطع الأكثر رعبا في الفيلم فصرخت يون جي وضمت لي توك بقوة... لقد دفنت وجهها في المنطقة التي بين ذراعه وصدره ... لقد كانت ترتجف وكانت على وشك البكاء من الخوف...


رفعت رأسها وهي مرتبكة لأنها ضمت شخصا غريبا ولكنها وجدته يحدق بها بشكل مريب فخافت أكثر ,لكن عندما لفحت رائحته المميزة بوجهها شعرت بشيء ما غريب داخلها...


تذكرت لي توك على الفور فوقفت وخرجت للحمامات لتغسل وجهها وتأخذ نفسا عميقا , وتبعها لي توك بينما لم تنتبه هو مين ولا ريووك وكانا منسجمان وهما


يناولان بعضهما الفشار دون إن يعرف أيا منهما الأخر ههه...


دخلت يون جي الحمام وغسلت وجهها وهي تتذكر ذلك الرجل المخيف الذي جلس بجانبها فخافت إن تعود إلى هناك ظنا منها انه شخصا ما تعرف عليها ويود إن يفعل بها شيئا ما...



خرجت من الحمامات لتراه ينتظرها بالردهة فكانت على وشك الصراخ والركض ولكنه

يون جي بعيون دامعة من الخوف:... لي..... توك !!! " قالت وأخذت نفسا وكأنها تقول.. سرعان ما ابعد قبعته وكمامته عن وجهه فصدمت وهي تراه يقف أمامها ..ااه يا لها من راحة "
لي توك: أنا آسف إذا كنت قد أخفتك..
يون جي التي لم تعد تحتمل الأمر فانهارت على الأرض : لقد فعلت.. لقد أخفتني , كثيرا >< ..
لي توك يجلس ويضع يديه على أكتافها: ااه.. أنا آسف حقا ... حقا آسف..
يون جي تمسح دموعها: اعتقد انه علي إن أغادر...
لي توك يرفعها: إذا كان بسببي فأنا من سيغادر...
يون جي: لا ليس بسببك... أنا لا أحب أفلام الرعب..
لي توك: إذا سأوصلك ..
يون جي: ليس هناك داعي سأذهب بمفردي..
لي توك: ولكن الشارع ألان خطير خصوصا لك أنت , الم تري كيف خفتي حتى مع إنني لم أكن مخيفا.. كيف ستسيرين بالشارع ألان...
يون جي: أرجوك..
لي توك: أرجوك أنتي... هذا يكفي

قال هذا وسحبها من ذراعها وهو يخرج بها من السينما بعد إن تنكرا مجددا..


أرسلت يون جي رسالة لهو مين تقول بها:


الشخص الذي بجانبك هو ريووك من السوبر جونيور, أنا مغادرة ألان لأنني لم احتمل الفيلم, سيوصلك هو..


كما أرسل لي توك رسالة لريووك يقول بها :


الفتاة التي بجانبك هي هو مين... استمتع.. هههه اقصد اعتني بها فأنت من اشد المعجبين بها و.... أوصلها للمنزل بسلام, أنا غادرت السينما..



التفتا هو مين وريووك لبعضهما بدهشة ..

هو مين: هه... أنا لا اصدق..
ريووك: ولا أنا.... نحن نأكل الفشار معا منذ تقريبا ساعة ولم نتعرف على بعضنا...
هو مين: هههه... ااه أنا معجبة بك.. اقصد , ااه أنا احبك !!!!!
ريووك: نفس الشعور... !!

كانا سعيدين برفقة بعضهما وهما يضحكان بسخافة., كيف لم يتعرفا على بعضهما ؟؟؟


........


أما بسيارة لي توك..


كان يقود وهو صامتا كليا و يون جي كانت صامتة أيضا , حتى رن هاتفها..

يون جي: اجل ارون !!
ارون : أين أنتي ؟؟ قالوا انك بالسينما..
يون جي: كنت هناك ولكن ألان أنا في الطريق للمنزل..
ارون: ااه.... انتظريني حيث أنتي سآتي لاصطحابك ..
يون جي:لا بأس سأكون بالبيت بعد لحظات لا يمكنني إن أوقف السيارة البرد قارصا بالخارج أنها تثلج..
ارون: حسنا... تعالي على شقتي أنا احضر لك مفاجأة...
يون جي: أتي إلى شقتك ألان ؟؟... الوقت متأخرا...
ارون: هههههه أنا رجل الوقت المتأخر , هذه ليست أول مرة ادعوك بوقت متأخر..
يون جي: ههه... حسنا ولكنك ستضطر لأن توصلني بوقت متأخر..
ارون: هذا إذا تركتك هذه الليلة.." كانت هذه الكلمة بالذات التي سمعها لي توك من كلامه غير المفهوم لأنه منخفض... وسرعان ما أوقف سيارته على الرصيف "
يون جي: ااه ما بك لماذا توقفت ؟؟
ارون: ماذا بك ؟
يون جي: اسمع,,, سأتصل بك لاحقا عن إذنك.." أغلقت الهاتف "
يون جي: لي توك ماذا حدث لماذا توقفت ؟؟
لي توك: هل أنتي ذاهبة لشقته ؟
يون جي: وما شأنك أنت ؟؟
لي توك بصراخ وعصبية: قولي لي ......
يون جي: اجل سأذهب هل يعني لك هذا شيئا ؟؟؟؟

قالت هذا وخرجت من السيارة والثلج يتساقط ولا احد بالشارع غير السيارات المسرعة..


نزل لي توك خلفها وبدأت هي تسير أسرع وتبتعد عن الشارع لتدخل داخل حديقة لعب أطفال...كلها مراجيح ومنزلقات تغطيها ثلوج ديسمبر...


تبعها لي توك وامسك بكتفها وجعلها تستدير, نظر لها لوهلة ثم رفع يديه وامسك بوجهها البارد وقبلها..توسعت عيناها بدهشة فابتعدت عنه وهي تدفعه ثم صفعته..

: كيف تفعل هذا أيها الـ..........

ولم تكد تكمل حتى امسك بذراعيها بقوة وانقض على شفاهها كما ينقض الصقر على الفريسة ... كانت تقاوم وتحاول إن تبعده عنها ولكن طوله وجسده القوي كان يسيطر عليها , كان يقبلها بشكل جميل كما لم يقبلها احد من قبل... اعترفت أنها أجمل قبلة واعتبرتها قبلتها الأولى..


سرعان ما ذابت بين ذراعيه واستسلمت ولم تشعر بأي شيء ألا بجسده الذي أصبحت هي قطعة منه...


و أخيرا تركها بعد قبلة دامت لحظات... نظر لها ليجدها مغمضة عينيها , كان الثلج يتساقط... كان وجهها ابيض ببياض الثلج , لقد كانت جميلة حقا..


وضع يديه الدافئتان على وجهها وحينها فتحت عينيها...


رجعت خطوة للخلف وقالت..

: كدت قد بدأت اعتاد على رحيلك.... أنت لا تعلم ماذا اشعر ألان, أنا اشعر بنبضي هنا " قالت وهي تشير لعنقها "... اشعر وكأن قلبي سيتمزق, أنا لم اعد افقه شيئا, إذا كنت تحب تاي يون وهي معك , ماذا تريد مني ؟؟.... أرجوك ارحمني وارحم قلبي.. ماذا تريد مني بعد إن قلت بأنك لا تريد رؤيتي.... لماذا عاودت الظهور بحياتي مجددا ؟ لماذا ؟؟ " قالت أخر كلمة وهي تصرخ ودموعها تسيل "

التفتت لتغادر ولكن سرعان ما امسك لي توك بيدها وجعلها تستدير وضمها بين ذراعيه وهو يضع يديه على ظهرها وذقنه يلامسك رأسها...


رفعت يديها وضمته هي الأخرى وهي تبكي فقال لها...

: لم اعرف انك أصبتي بحادث ألا بعد عودتي وكنت حينها تتدربين مع الشركة... هذا أولا.. ثانيا أنتي لم تدخلي قلبي أبدا لأنك لم تخرجي منه أصلا.. لطالما أحببتك ولكن لم اشعر ألا عندما تركتني هكذا.. افتقدك كثيرا وأنا في أميركا حتى بالرغم من تصديقي لكلام تاي يون تلك اللحظة.. كان قلبي يرتجف كلما ذكر اسمك... وعندما عدت وسمعت تسجيلك عن ذلك اليوم والحادث لم أتوقف عن التفكير بك, ولكن عندما ظهر ذلك الارون.... شعرت بأنه منافسي دون إن افهم لماذا... ولكنني أدركت إنني احبك واعترفت لنفسي...
يون جي: أنت ماذا ؟
لي توك: أنا... احبك !!! , احبك حقا...

ابتعد عنها وامسك بيدها وأخذها حتى سيارته..


كان يحاول إن يحرك السيارة ولكنها أبت إن تتحرك أو تشتغل فجن جنونه وغضب.. لم يعرف ماذا يفعل ووقعا بحيرة من أمرهما..


سارا قليلا بذلك البرد القارص... إنهما حقا لا يستطيعا الذهاب لأي مكان ما كالفنادق أو المنازل فهما مشهوران وستدمر سمعتهما...


أوقفا تاكسي وطلب منه لي توك إن يتوجه لعنوان لم تعرفه يون جي..

يون جي: إلى أين نحن ذاهبان ؟
لي توك: أنتي الليلة لي...
يون جي: ولكن ارون ينتظر. ااه دعني أرسل له رسالة اعتذار...
لي توك يسحب هاتفها: لا.... لا هواتف..

امسك بالهاتفين وأغلقهما ووضعهما داخل جيبه..

يون جي: ااه لماذا؟؟
لي توك: ششش لا احتجاج....
يون جي: إلى أين نحن ذاهبان ؟
لي توك: إلى شقتي الصغيرة...
يون جي: هل لديك شقة ؟؟
لي توك: أنتي أول من يزورها... اشتريتها منذ ثلاثة شهور كي انتقل لكن والدتي لا تريد هذا لذلك كنت أفكر ببيعها.... لكن ألان , اعتقد إنني أود الاحتفاظ بها...

قال هذا وهو ينظر لها ويبتسم بدهاء...


وصلا للشقة ونزلا , كانت التدفئة تعمل تلقائيا بذلك المبنى في جميع الشقق لذلك كانت هذه الشقة دافئة جدا..


دخلا وخلعا الأحذية والسترات وركضت يون جي للجلوس على الأريكة وهي تضم نفسها من شدة البرد...

لي توك: يوجد مدفأة إذا أردتي....
يون جي: حقا.. ألا تمزح ؟
لي توك: لا.. أنها هناك... لهذا اخترت هذه الشقة عوضا عن غيرها..
يون جي تقف لتذهب للمدفأة: ااه أنها جميلة جدا ^^..
لي توك: سأعد شيئا ما نشربه معا...
يون جي: سآتي معك..
لي توك: لا سأنتهي بسرعة... ابقي بجانب المدفأة..

جلست يون جي تشاهد التلفاز وهي بجانب المدفئة التي أشعلتها بنفسها , كان يوجد وسائد جميلة وسجادة دافئة... شعرت يون جي بالدفء يسري في دمها فخلعت قبعتها والسترة التي ترتديها وبقيت بسترة بيضاء بأكمام جميلة جدا وتناسب التنوره , ثم استلقت على السجادة وهي تشاهد الدراما..



خرج لي توك من المطبخ وهو ممسكا بكوبين من النسكافيه..


وجدها هناك مستلقية بشكل مثير فشعر بجسده يرتجف بشكل غريب وابتلع ريقه..


جلس بجانبها فعدلت جلستها..

لي توك: خذي راحتك أرجوك..
يون جي: أنا مرتاحة هكذا ^^..
لي توك: اها حسنا.. لقد أعددت النسكافيه , اعرف انك تحبينه..
يون جي: ماذا وضعت معه ؟
لي توك: مبيض قهوة !!
يون جي: أنا اتبع حمية >< ... ااه..
لي توك: لستي سمينة أبدا... أنتي نحيفة اشربي هذا من اجلي..
يون جي: اوه... حسنا...
لي توك: ماذا تشاهدين ؟
يون جي: أنا أشاهد الدراما... انها دراما أخت سندريلا.. أنا أحب هذه الدراما حقا.. أنها تتحدث عن فتاة ووالدتها التي تتزوج برجل ثري وهو لديه فتاة من زوجته المتوفاة الفتاتان تصبحان أختان ولكن الصغرى ابنة الرجل تغار من الكبرى بالرغم من إن الكبرى مسكينة ومنعزلة وتغار منها بالرغم من هذا وتعاني بحبها و.....

سكتت يون جي عندما شعرت بيد لي توك تلتف حول خصرها , نظرت له لتجده سارحا بها وهي تتحدث...

يون جي: هه آسفة تحدثت كثيرا...
لي توك: لالا تابعي....
يون جي:متأكد ؟
لي توك: اها...

عاودت لتكمل حديثها وتتحدث وهي متشوقة ومنفعلة مع الأمر , وكل دقيقة تشعر بـ لي توك اقرب منها أكثر و أكثر.. تشعر بيده التي تلمس يدها , تشعر بيده الأخرى التي تجذب خصرها إليه بشكل أقوى.. لم تعد تحتمل الأمر فنظرت له ولم تكد تلتفت حتى شعرت به يقبل عنقها فاقشعر جسدها...


أمسكت برأسه ورفعته لينظر له مباشرة..


لم تعد تحتمل نفسها لقد فاق الأمر قدرتها على الاحتمال.. رفعت جهاز التحكم وأغلقت التلفاز وهي ما تزال تنظر لعيونه التي تراقبها ثم...... قبلته , كانت تقبله بشغف لرغبة قوية بقلبها. أنها رغبة لم تشعر بها من قبل ...


شاركها القبلة وهو يضع يديه خلال شعرها, رفع نفسه ليصبح أعلى منها ....ناما بجانب بعضهما وهما يلفان البطانية حولهما , كانا يضمان بعضهما بقوة...

لي توك: لم احلم بهذا اليوم من قبل....
يون جي التي تلامس عنق لي توك بشفاهها وانفها: أي شيء بهذا اليوم تحديدا ؟؟
لي توك: مثلا * ابتعد ونظر لوجهها * لم احلم بيوم من الأيام إن تكوني بين ذراعي هكذا... لم احلم إن أقبلك أو أن أنام بجانبك هكذا...
يون جي التي تضع يديها على صدره: هل... تحبني حقا ؟؟
لي توك: بالطبع..
يون جي تنزل رأسها وتعود لتلامس عنقه: الم تفعل هذا مع تاي يون من قبل ؟
لي توك: لأكون صادقا... قبلتها اجل , ولكن... لم اشعر هكذا معها من قبل..., حتى إنني لم أكن اشعر بأي شيء عندما اقبلها.... أنتي بالنسبة لي شيء خاص يا يون جي, لا يمكنني وصف هذا...
يون جي: لم أدرك إنني احبك منذ الطفولة ألا عندما ظهرت تاي يون بحياتك..., نحن معا منذ الطفولة, لطالما أوصلتني إلى روضتي وأنت بطريقك للمدرسة , لطالما لعبت معي, كنت افرح كثيرا عندما اشعر بك بجانبي . ولكن عندما ظهرت تلك التاي يون شعرت بأنها أخذتك مني !!!
لي توك: إذا لقد كان لها ايجابيات بنهاية الأمر..
يون جي تبتسم ابتسامتها الجميلة: هههه اجل..
لي توك ينظر لشفاهها: هل سأطلب منك ألا تبتسمي أمامي بعد اليوم !!!
يون جي: هاه ؟... لماذا ؟؟
لي توك: لأنهما يجعلانني ارغب بفعل شيء ما بشدة...

قال ذلك واقترب من شفاهها وقبلها قبلة قوية..

لي توك يضحك: أنتي رائعة..
يون جي: ااه.. أنت تخجلني.. * وتلون وجهها *
لي توك: هذه هي متعة الأمر.... الخجل * وابتسم بذلك الوجه الجميل وغمازه الذي بجانب فمه قد برز *

نهضت وقبلت غمازه وهي تقول:

: لطالما رغبت بفعل هذا...
لي توك: يا لك من فتاة...
يون جي: ماذا تقصد ؟
لي توك: اشعر برغبة بأن أبقى أضمك وأقبلك طوال الليل...
يون جي تدفن وجهها في عنقه:.... *و لم تقل أي شيء *
لي توك: يا لهذا الخجل المثير.....

" يا ألاهي انه ناعم جدا " هذا ما كانت تشعر به وهو يلمس جسدها بجسده , فرفعت يدها ولامست ذراعيه بإطراف أصابعها , لمسته من كفه حتى كتفه ...


.........


قضيا الليل معا , شعرا بالتعب والنعاس فتغطيا جيدا وضما بعضهما ليصبحا قطعة واحدة .

حتى أغلقت عيونهما وتوقفا عن الحديث....





التكملة تحت لانو هون ما بيوسع.. انتبهو على القسم التاني


 
 توقيع : الو



رد مع اقتباس
قديم 07-01-2012, 09:01 PM   #20
الو
سواهيج فضى
❤ρŗฤŋζęŝђ❤


الصورة الرمزية الو
الو غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9869
 تاريخ التسجيل :  Jun 2012
 أخر زيارة : 03-28-2013 (02:02 AM)
 المشاركات : 148 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
 مزاجي
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Darkorchid
شكر: 0
تم شكره مرة واحد في موضوع واحد
افتراضي رد: روايه *زهور الربيع*اول روايه عن السوجو



استيقظت لتجد نفسها بين ذراعيه..

: لم يكن حلما.... * قالت وهي تبتسم وتضع يدها على رأسها *
لي توك: لكنه يبدو كالحلم أليس كذلك ؟؟
يون جي: اووه... أنت مستيقظ ؟
لي توك: اجل...
يون جي: هل أيقظتك بتحركي ؟
لي توك: لالا... أنا معتاد على الاستيقاظ مبكرا, بك أو بدونك هه.. لكنني لم ارغب بالنهوض. أود إن تبقي بين ذراعي هكذا للأبد..
يون جي: كم الساعة ؟
لي توك: أنها السابعة والنصف...
يون جي: اااه... أنا لا ارغب بفعل أي شيء...
لي توك: ماذا لديك اليوم ؟
يون جي: همم.. أنا قائدة فاشلة للفرقة هههههه..
لي توك: لماذا ؟
يون جي: علي أن أكون في المنزل منذ نصف ساعة لأننا سنذهب من اجل لقاء معجبين..
لي توك: بأي ساعة اللقاء ؟
يون جي: العاشرة..
لي توك: حسنا ما زال الوقت مبكرا ولكن...لا بد أن تتدربوا قليلا وتصلوا قبل الجميع من اجل الاستعداد... ااه أنا اعرف هذه الأشياء..
يون جي: أتعرف ماذا أفكر ألان ؟
لي توك: بماذا ؟
يون جي تقترب منه وتضمه: أفكر بماذا سأجيب البنات على سؤال " أين قضيتي الليل " ههههه...
لي توك: حسنا إذا.... لنستعد للخروج , سأوصلك...

نهضا معا واستحمت يون جي وارتدت ملابسها واستحم لي توك من بعدها وارتدي ملابسه , نشفت شعرها وارتدت قبعتها وبعد أن شربا القهوة الساخنة خرجا و أوصلها لمنزلها..


دخلت يون جي المنزل لترى الجميع مرتبكا وينتظرها ويحاول الاتصال بها...

يون جي: مرحبا بنات !!
جاي يونغ: ااه أنها يون جي... وأخيرا , لقد متنا من الخوف ماذا حدث لك ؟
يون مستغربة من لهفة الفتيات عليها: ماذا بكن ؟؟
هو مين: لم تنمي بالمنزل البارحة , اتصلنا على جميع المستشفيات , لقد خفنا عليك حتى الموت لماذا تغلقين هاتفك ؟؟
يون جي: انه... اه ؟؟ * نسيت يون جي أن هاتفها بجيب لي توك *
كيو ري: هل تعلمين كم الساعة ؟, أنها الثامنة والنصف... أنتي قائدتنا.. بربك يون جي.. أين كنتي ؟؟
يون جي: أنا آسفة حقا...ولكن!!

بنفس اللحظة طرق الباب ففتحت بورام ليدخل لي توك ويقول..

: اه يون جي... لقد نسيني هاتفك معي.... * بدهشة* اوه أهلا بنات .. * محرج *
يون جي تأخذ الهاتف منه ووجهها احمر: شكرا لك حقا "T.T... * كان توبيخا وليس شكرا *
لي توك: عفوا... اعتقد انه علي الذهاب* قال وهو يغمز يون جي ويضحك ثم هرب من تلك الورطة*...

التفتت يون جي لترى الجميع يحدق بها..., كن مستغربات . كيف هاتف يون جي مع لي توك ؟؟ , ماذا حدث وكيف التقيا ؟؟

يون جي: ماذا ؟؟
سو يون: حسنا.... اعتقد أن كلا منا يريد تفسيرا..
يون جي: ولكن لا وقت لنستعد للذهاب ألان لدينا لقاء معجبين...
هو مين: هذه ليست حجة مقنعة... قولي كلمة واحدة فقط !!
جاي يونغ: ستشرح لنا لاحقا... إذا وصل السيد سيوك ورآنا هكذا سيجن جنونه... هيا
بورام: أنتي اصمتي.... أنتي شريكتها بالغرفة وصديقتك منذ الطفولة... إذا لا بد انك تعرفين كل شيء...
يون جي: سأشرح كل شيء لاحقا.. هيا ألان انه العمل..

صعدت يون جي وجففت شعرها وسرحته وارتدت ملابسها ووضعت الماكياج الخفيف الناعم وجاء سيوك ليصطحبهن من اجل المقابلة...







في السيارة:


فتحت يون جي هاتفها لتجد العديد من المكالمات من ارون...


عضت على شفتها السفلة بقلق وهي لا تعرف ماذا قد تقدم له من عذر...


ضغطت على رقمه واتصلت عليه:

: مرحبا.... ارون " بنبرة هادئة "
ارون: أهلا... * بصوت حزين *
يون جي: أنا حقا آسفة.... لم استطع القدوم ليلة أمس..
ارون: لماذا؟.... لماذا يا يون جي ؟ , لقد انتظرتك ولم انم ليلة البارحة... كيف تفعلين هذا بي ؟؟
يون جي: أنا حقا آسفة... اعرف أن الاعتذار لن يجدي نفعا...
ارون: لقد انتظرت أن تعاودي الاتصال... ولكنك لم تعاودي الاتصال حتى, لقد قلقت حتى الموت... هل تعرفين كيف كانت حالتي.. أغلقت الهاتف فجأة وأنتي تتشاجرين وتصرخين.. لقد خفت كثيرا عليك...
يون جي: أنا بخير.... ولكن التقيت بصديق قديم واضطررت أن أبقى معه حتى وقت متأخر... أرجوك لم استطع أن افعل أي شيء....
ارون: يون جي... أرجوك لنتحدث في وقت لاحق...

أغلق ارون الهاتف وشعرت يون جي بالحزن الشديد, أن لـ ارون معزة خاصة في قلبها ولا تحب أن تجرحه , انه يعني لها الكثير... هو من شجعها على الظهور وجعلها تصبح هكذا فبعد فضل الله و أختها يعود الفضل له...

جاي يونغ: يون جي.... ماذا يحدث ؟؟
يون جي: أن ارون غاضب جدا... لا اعرف ماذا افعل !!!
جاي يونغ: اوه....
بورام: لا تكتئبي هكذا.. أن ارون شاب قلبه طيب جدا...
سو يون: لماذا هو غاضب ؟؟ ماذا حدث ؟
يون جي: لقد اعد لي مفاجئة البارحة ولكنني أم استطع الذهاب..
كيو ري: لماذا ؟؟
يون جي: لأنه...
سيوك يقاطعهن: هيا لقد وصلنا..

نزلن الفتيات لمبنى كبير جدا , ووجدوا العديد من المعجبين يمسكون باللافتات والصور... , بالرغم من أنهم قد جاءوا مبكرا تجنبا لهذا ولكنه حدث,لقد كان العدد هائلا.
التكمله تحححححححت


 
 توقيع : الو



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

المواضيع الجديدة في قصص حب رومانسيه - روايات طويله و قصيره للجوال - قصص واقعيه - Novels stories




الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سجل دخولك بـآجمل روايه قرآتهآ.. رووعهـ الاحساس قصص حب رومانسيه - روايات طويله و قصيره للجوال - قصص واقعيه - Novels stories 29 08-14-2013 07:27 AM
تعالي وامسحي دمعــهــ من عيون بكت فرقاكـ // روايه سعوديه زاااحفهـ للمنسمين الدلوعه مواضيع خدمه rss 0 05-24-2011 09:30 PM
حقيقة السوجو كامله ’’’’ ツ】ઇ需لصمتي هيبهــ需ઇ【ツ صور ممثلات كوريات و يابانيات و مكسيكيات و اسيويات و صور ممثلين اسيا 3 02-21-2011 05:05 AM
روايه ريما ونوآف.. رووعهـ الاحساس قصص حب رومانسيه - روايات طويله و قصيره للجوال - قصص واقعيه - Novels stories 10 01-21-2011 02:58 AM
صور ابطال مسلسل التركي الربيع الاخر - جميع حلقات مسلسل الربيع الاخر مدبلج بالعربية مجروحه الايام مسلسلات تركيه مدبلجه - تحميل مسلسلات جديده - مسلسلات mbc ام بي سي 0 11-11-2010 11:41 PM


الساعة الآن 12:47 PM بتوقيت الرياض


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0 Designed & TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
Developed By Marco Mamdouh
تصميم دكتور ويب سايت


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88